أيام عصيبة تنتظر المغاربة في ما يتعلق بأثمان المواد البترولية

أكدت مصادر عليمة  لجريدو العلم ،أن المغاربة تنتظرهم أيام عصيبة في ما يتعلق بأثمان المواد البترولية، موضحة أنه بالرغم من الترويج على أن أسعار هذه المواد منخفضة في المغرب ولو أنه دولة غير منتجة للنفط، لكن تبقى المسألة غير مطابقة للواقع، وأن أسعار الغازوال أو البنزين جد مرتفعة في المغرب.

وأكد جمال زريكم عن الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، بخصوص بنية الأسعار، أن الشركات الموزعة هي التي تقترح هذه الأسعار وأنه لا دخل للمحطات في تحديد الثمن، بل إن جل المحطات هامش ربحها لم يتغير وظل نفس الهامش الربحي هو المعمول به قبل تحرير الأسعار، وأن الموزعين الكبار ظلوا هم المستفيد الوحيد من هذه الوضعية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.