تأجيل محاكمة بوعشرين الى الخامس من أبريل

 بعد جلسة  عرفت العديد من الأحداث الصاخبة ،أجل القاضي المكلف بملف “توفيق بوعشرين”، بالغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، جلسة المحاكمة للمرة الثالثة، بطلب من دفاع المتهم بسبب وضعه الصحي.
وحدد القاضي جلسة يوم 5 أبريل المقبل، بعد الزوال لبدء المحاكمة الفعلية، بعد اعتبار الملف جاهزا من طرف هيئة المحكمة.
وتحقق القاضي لأول مرة من هوية المتهم، كما تلى عليه لائحة التهم التي وجهتها إليه النيابة العامة.

وقال ممثل النيابة العامة، “المحكمة اعتبرت القضية جاهزة، لكن مادام هناك طلب التأجيل بسبب الوضع الصحي للمتهم، فنحن حريصين على الأمن الصحي للمتهمين”.
ورحب ممثل النيابة العامة بالتأجيل شريطة أن يكون قريبا، لما فيه مصلحة للمتهم والمشتكيات أيضا.
والتمس المتحدث إن كان ولابد من التأجيل، أن تتحقق من هوية المتهم وأن تشعره بالتهم قبل تحديد موعد جديد للمحاكمة.
وكان النقيب عبد اللطيف بوعشرين، عضو هيئة دفاع توفيق بوعشرين، قال بعد استئناف جلسة المحاكمة مساء اليوم، “موكلنا ليست له القدرة البدنية والصحية لاستكمال الجلسة، ولا قدرة له على التتبع ولا المناقشة”.
وأضاف النقيب، “نحن مستعدون لكن المعني بالدفوعات الشكلية عليه أن يتفاعل معنا، وقد تخابرنا معه الآن، وأبلغنا أنه غير مستعد للمتابعة”.
وعرفت الجلسة الصباحية، اغماء احد المشتكيات ، وفوضى أحدثها المحامي زيان.

كما عرفت الجلسة  انضمام القاضي السابق والمحامي الحالي محمد الهيني لهيئة الدفاع عن ثلاث مشتكيات ضد توفيق بوعشرين مدير “أخبار اليوم” و”اليوم 24″، خلال جلسة محاكمته اليوم الخميس.

و  أعلن محمد الهيني تسجيل إنابته أمام المحكمة بشكل رسمي وذلك للدفاع عن ثلاث مشتكيات هن نعيمة الحروري وأسماء حلاوي وخولود الجابر

للاشارة فقد علم من أوساط صحفية ،ان محاميا فرنسيا ينوب عن طارق رمضان، رفض الترافع عن بوعشرين بعد اطلاعه على ملف المشتبه به.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.