@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

الامم المتحدة:لم نسجل أي توغل لعناصر مسلحة تابعة لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة

 ينتظر خلال الساعات المقبلة ان  يرد ممثل المغرب الدائم بالأمم المتحدة، عمر هلال، على تصريحات المتحدث الرسمي باسم أنطونيو غوتيريس ستيفان دوجاريك ، وكان الاخير  قد صرح في المؤتمر الصحافي اليومي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن الأمم المتحدة لم تسجل أي توغل لعناصر مسلحة تابعة لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة.

وتابع في رده على سؤال حول هذا الموضوع “لم يلاحظ زملاؤنا في بعثة الأمم المتحدة لتنطيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) أي تحرك للعناصر العسكرية في الإقليم الشمالي الشرقي. وتواصل البعثة رصد الحالة عن كثب”.

في ذات الاطار،بدأ وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي ناصر بوريطة، جولة دولية مصغرة، ستقوده إلى فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء اختيار واشنطن وباريس يضيف نفس المصدر “نظرا لإرادة السلطات المغربية لجعلهما أكثر إدراكا للانتهاكات المتكررة التي ترتكبها عناصر البوليساريو في المنطقة العازلة، خاصة وأن العضوين الدائمين في مجلس الأمن ساهما في دفع الطرفين لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 26 شتنبر 1991″.

وفي باريس وواشنطن سيشرح رئيس الدبلوماسية المغربية لمحاوريه موقف المغرب، وسيؤكد على التزام الرباط بالدفاع عن مصالحها وفق الشرعية الدولية”.

وكان المغرب قد أكد أن على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها بخصوص توغلات جبهة البوليساريو الأخيرة في المنطقة العازلة. ومن خلال صمتها شجعت الهيئة الأممية جبهة البوليساريو على انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة 1991، كما أنه في شهر مارس من سنة 2016، وافق الأمين العام الأممي السابق على لقاء قيادات الجبهة الانفصالية في بئر لحلو بالمنطقة العازلة، وهو ما أثار غضب المغرب في حينه.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button