الرهينة الفرنسية في مالي تظهر في فيديو

ظهرت الرهينة الفرنسية، صوفي بيتروني، المختطفة في مالي في نهاية عام 2016، في فيديو جديد.

وبحسب مجلة “لوبوان” الفرنسية فإن صوفي بيتروني، توجهت بالحديث إلى ابنها قبل أن تتوجه إلى الحكومة الفرنسية والرئيس إيمانويل ماكرون ورغم عدم وجود أي علامة تشير للتاريخ على الفيديو، إلا أن السيدة نوهت بأنه تم تسجيل الفيديو في 7 يونيو الجاري.

وتبلغ الرهينة 75 عاما، وكانت تدير في مالي منظمة لمساعدة الأيتام، قبل أن تتعرض للاختطاف في مدينة جاو بشمال مالي في 24 ديسمبر 2016، بواسطة رجال مسلحين.

ولم تعلن منظمات مسئوليتها عن اختطافها، حتى نشر تنظيم “التحالف الجهادي في الساحل المرتبط بالقاعدة، فيديو يظهر 6 أجانب مختطفين في مالي وبوركينا فاسو بين 2011 و2017، وكانت من بينهم صوفي بيتروني.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close