مالي ستصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية

أفادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في مالي بأن الحكومة ستصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية التي تبنتها القمة الاستثنائية العاشرة للاتحاد الإفريقي المنعقدة يوم 21 مارس 2018 في العاصمة الرواندية كيغالي.

ويهدف الاتفاق المتعلق بإنشاء منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية إلى تسهيل المبادلات الإفريقية البينية عبر إلغاء الحواجز الجمركية من أجل زيادة تدفق السلع والخدمات والارتقاء بخلق الثروات داخل القارة الإفريقية.

وستغطي منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية سوقا مشتركا يضم مليار و200 مليون شخص يمثلون ناتجا إجماليا محليا قدره 2500 مليار دولار أمريكي في مجمل الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي.

وستشمل المنطقة التجارية القارية الأسواق الإقليمية المتمثلة في كل من السوق المشترك لشرق وجنوب إفريقيا (كوميسا)، ومجموعة شرق إفريقيا، ومجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك)، والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا (سياك)، والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، والاتحاد المغاربي، ومجموعة دول الساحل والصحراء.

يذكر أن الاتفاق المتعلق بإنشاء هذه المنطقة وقعته 44 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي، من ضمنها مالي. وتشكل المصادقة عليه خطوة ضرورية لدخوله حيز التطبيق.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.