رينارد:«أنا لم أضع أية شروط من أجل المستقبل»

نفى هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، فرضه أية شروط على الاتحاد المغربي للعبة من أجل الاستمرار في تدريب «أسود الأطلس» بعد خروج المنتخب من مونديال روسيا.
وكانت العديد من التقارير الإعلامية المغربية قد أوردت أن المدرب الفرنسي، وضع 3 شروط على الاتحاد المحلي من أجل البقاء، وهي: مغادرة كل من مساعده الأول مصطفى حجي، وطبيب المنتخب عبد الرزاق هيفتي وبقاء المدير التقني ناصر لاركيط، بالإضافة إلى زيادة راتبه الشهري.
وقال المدرب الفرنسي، في تغريدة له، امس الاثنين، على حسابه الرسمي في «تويتر»: «على عكس ما تداولته العديد من وسائل الإعلام، لم نعقد أي اجتماع منذ نهاية مسارنا في نهائيات كأس العالم بروسيا».
وأضاف: «أنا لم أضع أية شروط من أجل المستقبل».
وما زال مستقبل المدرب الفرنسي يثير الكثير من الجدل في المغرب في الفترة الأخيرة، بعد أن فضل البقاء في روسيا من أجل متابعة المونديال، بدلاً من العودة للمغرب.
كما أن العديد من التقارير الإعلامية المصرية والجزائرية، قد أكدت دخول اتحاداتها في مفاوضات مباشرة مع رينارد، من أجل إقناعه بتدريب منتخباتهما الوطنية.
من جانبه، قال فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، في حوار تلفزيوني سابق، إنه سيعقد اجتماعاً مغلقاً مع المدرب الفرنسي من أجل مناقشة مستقبله مع المنتخب.
ويرتبط رينارد بعقد مع المنتخب المغربي يستمر حتى 2022.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button