بيان حكماء و مشائخ الطوارق و مؤسسات المجتمع المدني للطوارق بالجنوب الليبي

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان حكماء و مشائخ الطوارق و مؤسسات المجتمع المدني للطوارق بالجنوب الليبي.

حول حادثة الأختطاف و الإخفاء القسري لعدد ثمانية شباب من أبناء الطوارق من مدينتي سبها و أوباري و الذين تم القبض عليهم في منطقة الزنتان منذ أشهر .

أولا: ندين بأشد العبارات ونستنكر ما تعرض له أبنائناً الذين كانو في زيارة أجتماعية لأحدئ مدن الساحل مروراً بجبل نفوسة وهم من منطقتي سبها و أوباري كانو في زيارة لأقارب لهم و تم القبض عليهم على الهوية ودون وجود سبب قانوني أو مذكرة للقبض أو أي تهمة، من قبل مجموعةمسلحة بمدينة الزنتان حيث تم اختطافهم عند دخولهم إلى منطقة ° تيجي ° قادمين من مدينة °ازوارة°

ولم يتم الإفصاح عن مكان أحتجازهم و السبب وراء ذلك ولم يعرف عنهم أي شي بعد ذلك منذ أكثر من ثمانية أشهر.

ثانيا: نطالب اعيان وحكماء والمؤسسات الأمنية بالزنتان التدخل لمعرفة والكشف عن مصير المخطوفين والمساعدة في البحث عنهم.

ثالثا: نحمل المجموعة المسلحة التي أختطفتهم كامل المسؤولية عن سلامتهم وعدم تعرضهم لسوء و أطلاق سراحهم دون شرط أو قيد و في وقت عاجل و ألا ستكون العواقب وخيمة و قد أعذر من أنذر.

#حفظ الله ليبيا

حرر في مدينة سبهابتاريخ / 7 /7 / 2018

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.