قبائل الطوارق الليبية تعرض المشاركة في مكافحة “الإرهاب”

أعلنت قبائل الطوارق الليبية  الإثنين، استعدادها للمشاركة في جهود مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله في البلاد، في الوقت الذي نددت فيه بأوضاع أبنائها.

وبحث ممثلون لهذه القبائل في مدينة أوباري جنوب ليبيا، الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، ما انعكس سلبًا على حياة المواطن.

واستنكر المجتمعون “تكالب قوى الشر” واستهدافها ليبيا بمخططات “قذرة” لتفتيت نسيجها الاجتماعي، والسيطرة على مقدراتها ومواردها الاقتصادية.

وأعلنوا، خلال الاجتماع، “رفع الغطاء الاجتماعي عن كل من تبثت عليه جريمة الإرهاب من أبنائنا”، وفق ما أوردته وكالة “الأناضول” للأنباء.

وكان هجوم قد استهدف يوم الخميس، نقطة تفتيش قرب بلدة زليتن غرب ليبيا، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 4 أشخاص، وتبناه تنظيم “داعش” الإرهابي.

من جانب آخر، أعرب المجتمعون عن استغرابهم مما قالوا إنه “عدم اكتراث الحكومات المتعاقبة ومعظم الجهات الرسمية بحقوقهم ومطالبهم، على مستوى النص في الدستور على هذه الحقوق”.

واستنكروا في بيان، “مستوى الخدمات العامة، خاصة في مجالات التعليم والصحة والكهرباء والاتصالات والسيولة والوقود والمواصلات، والتمثيل في مؤسسات الدولة في الداخل والخارج”، مشددين على “أهمية دورهم في تأمين وحماية الحدود منذ استقلال ليبيا”.

وقالوا إنّ “قضية الأمن هي الأساس لأي حل يطرح في المنطقة، لذا فإن حماية الحدود وتأمين الحقول النفطية أمر غاية في الأهمية، ويحتاج إلى دعم وإمكانات لمحاربة التهريب والمخدرات والإرهاب والهجرة غير القانونية”.

ودعا الطوارق إلى “وضع الترتيبات اللازمة والكفيلة بدعم عملية الانتخابات على المستوى البلدي والبرلماني والرئاسي، بما يضمن حقوقنا المشروعة، وفي حالة عدم التمكين من المشاركة سيكون موقف المقاطعة هو السبيل الأقرب”.

وحملوا المجتمع الدولي “المسؤولية التاريخية والقانونية والأخلاقية عن تدخله في ليبيا، ودعم بعض الدول لما يجري من فوضى، دفع المواطن الليبي ثمنها باهظًا”.

ودعوا الأمم المتحدة إلى إنشاء صندوق لدعم الإعمار في ليبيا، تساهم فيه جميع الدول المشاركة في التدخل في ليبيا.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك