دستور في بوركينا فاسو يحد من صلاحيات الرئيس

أفادت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في بوركينا فاسو بأن الناخبين سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع يوم 24 مارس 2019 للإدلاء بأصواتهم حول دستور جديد يمكّن البلاد من الانتقال إلى جمهورية خامسة.

وأكد بيان صادر عن اللجنة الانتخابية أن “رئيس اللجنة نيوتون باري أعلن عن الإطلاق المقبل لمراجعة السجل الانتخابي في منظور استفتاء دستوري من المقرر تنظيمه يوم 24 مارس 2019“.

وأفادت مصادر مطلعة على الملف أنه لن يسمح لأي رئيس دولة بموجب مشروع الدستور المقبل الذي سيتم عرضه على الشعب بالاستمرار في حكم البلاد لأكثر من 10 سنوات، في حين يتضمن النص بعض الحقوق مثل الاستفادة من مياه الشرب والسكن اللائق.

وينتقد مراقبون سياسيون دستور البلاد الحالي الذي يعود تاريخ اعتماده إلى يونيو 1991 ، مؤكدين أنه يمنح الرئيس صلاحيات هائلة

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك