جلول غاقي رئيس الجمعية التونسية للثقافة الامازيغية:


في الحوار التالي يطلعنا السيد جلول غاقي رئيس الجمعية التونسية للثقافة الامازيغية  – نائب رئيس الكونغرس العالمي الامازيغي  عن تونس  والمنسق المحلي للمؤتمر الثامن للكونغرس العالمي الامازيغي، على اخر المستجدات فيما يخص التهيء للنسخة الثامنة من اشغال المؤتمر والمقرر عقده للمرة الثانية بتونس، بعد مؤتمر جربة التاريخي.

في ذات الحوار يستعرض السيد جلول، الرهانات المنتظرة من الكونغرس، والحضور الامازيغي بتونس.

نص الحوار:

ماذا يعني تنظيم مؤتمر الكونغرس العالمي الامازيغي للمرة الثانية في تونس ؟

  اول ما يعنيه الحصار المتواصل والمفروض على الكنغرس من طرف اغلب مناطق تامزغا….
 ثاني ما يعنيه قوة المجتمع المدني بتونس رغم تسرب المتاسلمين لكل مفاصل الدولة وان تشبث مكونات هذا المد المجتمعي المدني والتحرري هو من كان وراء تواصل احترام الاختلاف والتنوع…
وثالث ما بعنيه وهذا من الاهمية بما كان  بان تونس هي مهد الحضارة الامازيغية وفي انعقاد المؤتمر بموطن القائد “”يوقرثان “” دعم للحراك الامازيغي بتونس ومساهمة في ارساء وتثبيت دولة القانون.؛
هل يمكن ان تضعنا في اخر الاستعدادات لعقد المؤتمر ؟
 الى جانب ما يقوم به اعضاء المكتب الدولي والمجلس الفيدرالي للكونغرس فان الاعداد في موطن انعقاد اللقاء العالمي لاحرار تامزغا يسير بنسق حثيث بفضل أعضاء الهيئة المديرة للجمعية التونسية للثقافة الامازيغية ومنخرطبها ومسانديها وللعديد من الجمعيات الثقافية الامازيغية التي مدت يد المساعدة لانجاح مؤتمر الحرية والكرامة
 ماذا عن الوجود الامازيغي في تونس  ؟
 وجود ازلي والكثافة اثبتتها كل البحوث المختلفة رغم تدني عدد الناطقين ومرده غزوات الدمار والنهب والسلب والسبي والاغتصاب والقتل التي مورست على امتداد فترات طويلة وبحكم الموقع الجغرافي نالها القسط الاوفر من وحشية الغزاة …. ورغم كل الارهاصات نجد الى اليوم عديد القرى الناطقة بل ونجد قرية ناطقة بنسبة مائة بالمائة وهي قرية تاوجوت التي اراها مثالا يكاد يكون فريدا من نوعه في كامل تامزغا ومنذ جانفي 2011 الى اليوم تمكنت 14 جمعية ثقافية امازيغية من الحصول على التاشيرة.
ماهي  الرهانات المنتظرة من المؤتمر الثامن للكونغرس العالمي الامازيغي ؟
د عديدة هي الرهانات المنتظرة ولن تكون خاصة بتونس فقط بل الامر يتعلق بكامل تامزغا وباحرار الشتات ومن ضمنها النظر حالة بحالة في اوضاع كل المناطق لاختلافها لان وضع امازيغ تونس يختلف عن امازيغ الريف المغربي الذي يختلف عن القبايل ووادي مزاب اللذان يختلفان عن الاوضاع بليبيا ومالي وجزر الكناري وتبقى توصيات الامم المتحدة الموجهة للدولة التونسية بتاريخ 14  نوفمبر 2016 من اهم ما سنراهن على احترامه وتطبيقه وذلك عبر اليات الكونغرس وعلاقاته بالمنظمات الحقوقية الدولية  وهي :
. الاعتراف باللغة والثقافة الامازيغية وحمايتها وتثمينها
. القيام بكل الاجراءات القانونية والادارية لتدريس الامازيغية في المراحل التعليمية الثلاث
. الغاء العمل بالمنشور عدد  85 الخاص بمنع تنزيل الاسماء الامازيغية للمواليد الجدد بدفاتر الحالة المدنية ( وهذا مطلب تبنته الجمعية التونسية للثقافة الامازيغية منذ تاسيسها سنة 2011 ).
. تسهيل عمل الجمعيات الثقافية الامازيغية

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك