موريتانيا.. الشرطة تفرق بالقوة أنصار بيرام

أصيب ناشطون عدة بحالات إغماء

 احتجت مجموعة من الناشطين في مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية « إيرا »،  بالتزامن مع افتتاح الدورة البرلمانية التي يغيب عنها زعيم الحركة بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، الموجود في السجن منذ شهرين بتهمة « التحريض على العنف » ضد صحفي.

واستخدمت الشرطة الموريتانية القوة لتفريق المحتجين، وذلك بحجة أن المظاهرة « غير مرخصة » من طرف السلطات الإدارية والأمنية في العاصمة نواكشوط. وسقط خلال تفريق الاحتجاجات عدد من الجرحى، وأصيب ناشطون عدة بحالات إغماء، كما تم تداول صور القمع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجرت الاحتجاجات أمام مبنى الجمعية الوطنية (البرلمان)، وذلك بالتزامن مع افتتاح الدورة البرلمانية التي بدأت بالنداء بأسماء جميع النواب، وعند الوصول إلى اسم بيرام ولد الداه اعبيدي دوى في القاعة تصفيق حار.

ويقبع النائب بيرام في السجن منذ بداية شهر أغسطس الماضي على أثر شكاية تقدم بها الصحفي دداه عبد الله، فيما يرى أنصاره أنه « اعتقال سياسي ».

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك