كل ما تريد أن تعرفه عن اختفاء جمال خاشقجي

خاشقجي سعودي من اصول تركية

لا يزال مصير الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، مجهولاً بعد مرور تسعة أيام من دخوله إلى القنصلية السعودية في إسطنبول لإنجاز أوراق خاصة تتعلق بزواجه المقبل، وما تبع ذلك اليوم من أحداث.

أدناه أبرز الأحداث المتعلّقة بهذه القضية منذ تاريخ اليوم وعودة إلى تاريخ اختفاء جمال خاشقجي، في الثاني من  أكتوبر 2018.

  • 12 أكتوبر

شركات إعلامية وصحفيون ومسؤولون يقاطعون مؤتمرا في السعودية

أعلنت شركات إعلامية أنها ستقاطع مؤتمرا استثماريا في السعودية مع تزايد الغضب بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في تركيا هذا الشهر. وقالت لورين هاكيت المتحدثة باسم رئيسة تحرير صحيفة إيكونومست زاني مينتون بيدوس في رسالة بالبريد الإلكتروني إن بيدوس لن تشارك في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض.

وذكر المذيع الأمريكي أندرو روس سوركين بشبكة (سي.إن.بي.سي) والذي يعمل أيضا صحفيا اقتصاديا بنيويورك تايمز على تويتر أنه لن يحضر المؤتمر قائلا إنه “يشعر باستياء شديد من اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتقارير الواردة عن مقتله”.

وأفادت المتحدثة باسم صحيفة نيويورك تايمز إيلين ميرفي إن الصحيفة قررت الانسحاب من المؤتمر كراع بينما قالت صحيفة فايننشال تايمز في بيان إنها تراجع مشاركتها في الحدث كشريك إعلامي. وقال جاستن ديني المتحدث باسم شركة فياكوم إن رئيسها التنفيذي بوب باكيش لن يحضر المؤتمر بعد أن كان أحد المتحدثين فيه.

وأشار موقع المؤتمر على الإنترنت إلى أن شركات إعلامية أخرى من المقرر أن تشارك مثل (سي.إن.إن) وبلومبرج.

ويجتذب المؤتمر في دورته الثانية بعضا من نخبة الأعمال في العالم ومنهم كبار مستثمري وول ستريت ورؤساء شركات متعددة الجنسيات في مجالات الإعلام والتكنولوجيا والخدمات المالية.

كما قرر ملياردير آخر هو ستيف كيس أحد مؤسسي (إيه.أو.إل) أن ينأى بنفسه عن السعودية، قائلا إنه لن يحضر المؤتمر.

وكتب على تويتر “قررت في ضوء الأحداث الأخيرة أن أعلق خططي بانتظار مزيد من المعلومات بخصوص جمال خاشقجي”.

ودفع اختفاء خاشقجي مسؤولين وزعماء أعمال إلى الانسحاب من مشروع كبير آخر في السعودية، وهو مدينة نيوم الاقتصادية، الذي يرعاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

كما أعلن وزير الطاقة الأمريكي السابق إرنست مونيز الأربعاء أنه قرر تعليق دوره الاستشاري في المشروع لحين معرفة مزيد من المعلومات عن الصحفي خاشقجي. وكان مونيز واحدا من 18 شخصا يشرفون على مشروع نيوم الذي تبلغ كلفته 500 مليار دولار. وقال الأمير محمد بن سلمان الأسبوع الماضي إن منطقة نيوم التجارية ستشهد بناء مدينتين إلى ثلاثة مدن كل عام بدءا من عام 2020 وسينتهي العمل بها بحلول عام 2025.

وأنهت مجموعة هاربور غروب، وهي شركة في واشنطن تقدم خدمات استشارية للسعودية منذ أبريل 2017، الخميس عقدا مع المملكة حجمه 80 ألف دولار في الشهر. وقال عضوها المنتدب ريتشارد مينتز “لقد أنهينا العلاقة”.

وذكر الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون الخميس أن مجموعته (فيرجن جروب) ستعلق محادثاتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن استثمارات مقررة حجمها مليار دولار في مشاريع المجموعة في الفضاء، وذلك على خلفية اختفاء خاشقجي.

مجموعة فيرجن توقف محادثات بشأن استثمارات ضخمة مع السعودية

ذكر الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون الخميس أن مجموعته (فيرجن غروب) ستعلق محادثاتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن استثمارات مقررة حجمها مليار دولار في مشاريع المجموعة في الفضاء، وذلك على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال برانسون في بيان “إذا ثبتت صحة ما ورد أنه حدث في تركيا بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، فسيغير ذلك بوضوح قدرة أي منا في الغرب على القيام بأعمال مع الحكومة السعودية”.

وأضاف أنه سيعلق عمله في إدارة مشروعين سياحيين سعوديين بمدينة نيوم الاقتصادية على البحر الأحمر بسبب اختفاء خاشقجي، الصحفي بواشنطن بوست.

  • 11  أكتوبر

بلير: يجب فتح تحقيق مسؤول

قال طوني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، الثلاثاء، إن اختفاء خاشقجي أمر مقلق للغاية وهو يعارض “روحية الإصلاحات التي يقودها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان”.

وتابع بلير متحدثاً إلى وكالة رويترز للأنباء وقال “أعرف أن الحكومة السعودية أصدرت بياناً نفت فيه بشدة (الاتهامات الموجهة إليها) ولكن يجب فتح تحقيق مسؤول في القضية وتقديم التفسيرات لها”.

REUTERS/Simon Dawson
رئيس الوزراء البريطاني السابقREUTERS/Simon Dawson

إردوغان: تركيا لن تبقى صامتة

قال رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب إردوغان، إن تركيا لا يمكن أن تبقى صامتة فيما يتعلّق بقضية اختفاء جمال خاشقجي، بحسب ما ذكرته صحيفة “حرييت” التركية.

وتساءل إردوغان أمام صحافيين عن ادعاءات المملكة العربية السعودية التي قالت سابقاً إن كاميرات المراقبة أمام القنصلية تغطي بشكل حيّ ما يحصل، إنما لا تحفظ تسجيلات.

وسأل إردوغان “هل يعقل أنه ليس هناك من (نظام) كاميرات في القنصلية السعودية حيث وقعت الحادثة؟”

REUTERS/Bernadett Szabo
رجب طيّب إردوغانREUTERS/Bernadett Szabo
  • 10  أكتوبر

ترامب: تحدثت مع أكبر مسؤول في السعودية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه على اتصال “بزوجة” خاشقجي التي وجّهت رسالة إليه وإلى زوجته ميلانيا.

ونقلت وكالة رويترز عنه رغبته في دعوتها إلى البيت الأبيض.

ورداً على سؤال حول إذا ما كان يعتقد أن الكاتب السعودي توفي، قال ترامب “آمل ألا يكون ذلك صحيحاً”.

ووصف دونالد ترامب ما حدث “بالرهيب” مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأميركية ستنظر “بجدية كبيرة” إلى ما حصل ونقلت رويترز عن الرئيس الأميركي قوله للصحافيين إنه تحدث مع “أكبر مسؤول في السعودية” في الأيام الأخيرة، أكثر من مرة.

ويعتقد البعض أن الاتصالات تتم على أعلى مستوى بين ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

REUTERS/Leah Millis
دونالد ترامبREUTERS/Leah Millis

مجلس الشيوخ الأميركي يفعّل قانون ماغنيتسكي

قام اثنان وعشرون عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي بتفعيل قانون ماغنيتسكي المتعلق بحقوق الإنسان وذلك بهدف إجبار الولايات المتحدة على فتح تحقيق في مسألة اختفاء الكاتب السعودي. ويأمل النواب في أن يسمح التحقيق الأميركي بالنظر في مسألة فرض عقوبات على الأطراف المتورطة.

whitehouse.gov

وزير الطاقة الأميركي السابق يعلّق تعاونه مع “نيوم”

قال وزير الطاقة الأميركي السابق، إرنست مونيز، إنه سيعلّق دوره كمستشار في مشروع نيوم السعودي إلى حين معرفة المزيد من المعلومات عن خاشقجي.

الخارجية الأميركية: بومبيو اتصل ببن سلمان

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، اتصل بولي العهد السعودي مكرراً الطلب الأميركي للحصول على معلومات بشأن اختفاء خاشقجي.

وفي سياق متوازٍ، جرت مكالمة هاتفية بين مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون ومحمد بن سلمان من أجل السبب نفسه: الحصول على المعلومات.

REUTERS/Jonathan Ernst
وزير الخارجية الأميركيREUTERS/Jonathan Ernst

مايك بنس: مستعدون لإرسال فريق مختص إلى إسطنبول

قال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، إن الولايات المتحدة مستعدة لإرسال فريق من مكتب التحقيقات الفدرالي إلى إسطنبول للتحقيق في اختفاء خاشقجي.

REUTERS/Chris Wattie
مايك بنسREUTERS/Chris Wattie

خطيبة خاشقجي: لم يكن يتوقع ذلك

في رسالة وجهتها إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب على صفحات واشنطن بوست الأميركية، كتبت هاتيس سينجيز، خطيبة خاشقجي، أنه زار القنصلية السعودية في إسطنبول مرّة أولى في الثامن والعشرين من أيلول سبتمبر رغم شعوره بشيء من الخطر.

وشددت سينجيز على أنه “كان قلقاً جداً من حملة الاعتقالات غير المسبوقة في بلاده، ولكنه لم يظن يوماً أن السعوديين قد يجبرونه على البقاء في القنصلية إذا ما أرادوا اعتقاله”.

Screenshot Washington Post
  • 9  أكتوبر: أسبوع على اختفائه

الخارجية الأميركية: لا نعرف إذا كان حيّاً

أعلنت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تمتلك معلومات حول حالة جمال خاشقجي. وفي إجابة منها على سؤال أحد الصحافيين، قالت “لا نعرف إذا كان حياً”.

ترامب: سأتحدث إلى السعوديين

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه لم يتحدث إلى السعوديين بعدُ في مسألة اختفاء الكاتب السعودي المعارض جمال خاشقجي مضيفاً أنه سيقوم بذلك “في مكان ما”.

Courtesy of Saudi Royal Court

تركيا: سنفتّش القنصلية

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول سيتمّ تفتيشه. وكان مسؤولون سعوديون قد دعوا السلطات التركية إلى تفتيش مبنى القنصلية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التركية، الأناضول.

وكان متحدث باسم الخارجية التركية قد أعلن أن مباني القنصليات تتمتع بالحصانة، بحسب ما أقرّته معاهدة فيينا، مضيفاً أن تفتيشها لا يمكن أن يتمّ من دون موافقة السلطات القيمة عليها.

REUTERS/Murad Sezer
شرطي تركي أمام باب القنصلية السعوديةREUTERS/Murad Sezer

صدمة في الأمم المتحدة ودعوة لإجراء تحقيق سعودي-تركي حيادي

ناشد مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة الجمهورية التركية والمملكة العربية السعودية لإجراء تحقيق موضوعي وحيادي في مسألة اختفاء خاشقجي وإلى نشر نتائج التحقيق بطريقة علنية.

وعبرت رافينا شامداساني من جنيف عن قلق البالغ وصدمتها إزاء الأخبار المنتشرة في الصحافة حول “اختفاء خاشقجي القسري” و”احتمال تصفيته”.

بروكسل: نتوقع تحقيقاً شاملاً

قالت فيديريكا موغيريني، المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي إن بروكسل تدعم بشكل كامل الموقف الأميركي الداعي إلى إجراء تحقيق في مسألة اختفاء خاشقجي.

وأضافت موغيريني أنها تتوقع تحقيقاً شفافاً من جانب السلطات السعودية.

Lehtikuva/Markku Ulander
فيديريكا موغيرينيLehtikuva/Markku Ulander
  • 8  أكتوبر

ترامب قلق من التقارير

عبر رئيس الولايات المتحدة الأميركية عن قلقه من التقارير الصحفية حول اختفاء الكاتب المعارض السعودي جمال خاشقجي. وأضاف ترامب في كلمة له بعيد وصوله إلى البيت الأبيض للبدء بمراسم تعيين القاضي كافانو “لا نعرف عنه شيئاً”.

مايك بومبيو يدعو السعودية إلى إجراء تحقيق شفاف

دعت الخارجية الأميركية على لسان كبير دبلوماسييها، مايك بومبيو، الحكومة السعودية إجراء تحقيق نزيه وشفاف في مسألة اختفاء الصحافي السعودي في القنصلية السعودية في إسطنبول.

إردوغان: على السعودية إثبات ما تقوله

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إنه لا يمكن للمسؤولين السعوديين القول إن “خاشقجي غادر القنصلية” ببساطة، مضيفاً إن عليهم “إثبات ذلك”.

وكانت الشرطة التركية قد صرّحت قبل ذلك أنها تعتقد أن الكاتب السعودي قتل في القنصلية.

كذلك كرر إردوغان قوله إنه يتابع القضية شخصياً.

تركيا تطالب بتفتيش السفارة

وجهت تركيا طلباً رسمياً إلى المملكة العربية السعودية لتفتيش قنصليتها في إسطنبول وذلك بعد ستة أيام على اختفاء خاشقجي.

REUTERS/Murad Sezer
القنصلية السعودية في إسطنبولREUTERS/Murad Sezer
  • 7  أكتوبر

إردوغان: “أتابع القضية عن كثب”

قال الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان إنه يتابع شخصياً قضية اختفاء خاشقجي، وإنه لا زال يأمل بنتائج إيجابية. وأضاف إردوغان أن الشرطة التركية تتابع التحقيق في شرائط كاميرات المراقبة الموضوعة قبالة القنصلية، وأيضاً في حركة الترانزيت في المطارات.

أحد مستشاري حزب إردوغان: قُتل في القنصلية

قال أحد المستشارين الحزبيين للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إنه يعتقد أن مجموعة تتألف من 15 مواطن سعودي متورطة في قضية خاشقجي.

وأضاف ياسين أكتاي إنه يعتقد أن جمال خاشقجي تمّت تصفيته في القنصلية.

  • 6  أكتوبر

الشرطة التركية: الجثة نقلت فوراً إلى الخارج

قالت السلطات التركية إنها تعتقد أن الصحافي السعودي البارز، جمال خاشقجي، قتل في داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وصرّح مسؤول تركي لوكالة رويترز للأنباء أن الشرطة تعتقد “أن عملية القتل تمت في داخل القنصلية، وأنها كانت محضرة سابقاً، مضيفاً الجثة نقلت فوراً من القنصلية إلى الخارج.

REUTERS/Osman Orsal

السعودية تفتح أبواب قنصليتها للصحافة

بعد أربعة أيام على اختفائه، فتحت السعودية أبوابها لوكالة رويترز للأنباء في محاولة منها لنفي الادعاءات الموجهة إليها ومفادها أن الكاتب السعودي المعارض متواجد في المبنى.

وقال القنصل السعودي، محمد العتيبي، إن المبنى مجهز بكاميرات للمراقبة ولكنها تبث صوراً حية لما يجري حول المبنى من دون أن تحفظ تسجيلات.

ولذا، بحسب العتيبي، لم يكن بمقدور القيّمين على أمن القنصلية السعودية استخراج لقطات دخول خاشقجي إلى المبنى وخروجه منه.

REUTERS/Osman Orsal
القنصل السعودي محمد العتيبي في داخل القنصلية مع الصحافةREUTERS/Osman Orsal

حزب العدالة والتنمية: سنجده

قال حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب إردوغان إن أنقرة ستكشف عن تفاصيل اختفاء ومكان الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف المتحدث باسم الحزب “أن حساسية تركيا بشأن قضية الصحفي عند أعلى مستوى”.

الادعاء العام التركي يفتح تحقيقاً رسمياً

قال الادعاء العام التركي إنه فتح تحقيقاً في مسألة اختفاء خاشقجي وذلك بعد أربعة أيام على اختفائه. وبحسب خطيبة خاشقجي التي بادرت إلى الإعلان عن اختفائه، كان خاشقجي في داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

  • 5  أكتوبر

محمد بن سلمان: ليس لدينا ما نخفيه

قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أنه ليس هناك لدى السعودية ما تخفيه في مسألة اختفاء الصحافي البارز جمال خاشقجي، مضيفاً أنه سيسمح للسلطات التركية بالدخول إلى مبنى القنصلية.

وأشار بن سلمان خلال مقابلة أجراها مع وكالة الأنباء الأميركية بلومبرغ “ليس لدينا ما نخفيه”.

Courtesy of Saudi Royal Court
محمد بن سلمانCourtesy of Saudi Royal Court

واشنطن بوست تبقي على عمود خاشقجي أبيضَ

في اعتراض منها على اختفاء الكاتب، صدرت نسخة الجمعة، الموافق في الخامس من تشرين الأول / أكتوبر بعمود أبيض (فارغ). وقالت الصحيفة إن الفراغ كان من المفترض أن يملأه الصحافي السعودي.

  • 4  أكتوبر

مجموعات حقوقية تدعو إلى الكشف عن مصير خاشقجي

في ظل معلومات متضاربة بين أنقرة والرياض عن مصير الصحافي المختفي جمال خاشقجي، طالبت مجموعات حقوقية ومؤسسات غير حكومية كلا من السعودية وتركيا بالكشف عن مصير الرجل.

وقامت تظاهرات ضمّت عشرات الأشخاص أمام مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

REUTERS/Murad Sezer
توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل أمام القنصلية السعوديةREUTERS/Murad Sezer

تركيا تعلن عن استدعاء السفير السعودي لديها

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن استدعت السفير السعودي لديها للتباحث في مسألة اختفاء الكاتب المعارض جما خاشقجي. وجاء إعلان الخارجية متأخراً، حيث تمّ استدعاء السفير السعودي في اليوم الذي سبق.

السفير السعودي يردّ: لا معلومات لدينا

خلال جلسة الاستدعاء، أكد السفير السعودي إلى أنقرة أنه لا يمتلك أية معلومات عن الصحافي جمال خاشقجي، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية.

ونقل المصدر نفسه قول نائب وزير الخارجية التركي، يفوز سليم كيران، للسفير السعودي إنه “يجب تقديم التوضيحات عن هذه القضية فوراً”.

القنصلية السعودية: نتابع التقارير الإعلامية

قالت القنصلية السعودية في بيان نشرته وكالة الإعلام السعودية “إنها تتابع التقارير الإعلامية عن اختفاء جمال خاشقجي بعد خروجه من القنصلية”.

وأضاف البيان أن القنصلية ستعمل عن كثب مع السلطات التركية لتبيان حيثيات اختفاء خاشقجي.

  • 3  أكتوبر

الخارجية الأميركية: نتابع ونبحث عن مزيد من المعلومات

أعلن متحدث باسم الخارجية الأميركية أن الوزارة تتابع التقارير المتعلقة باختفاء خاشقجي وأنها تحاول استقاء المزيد من المعلومات في هذا الشأن.

وجاء تصريح الوزارة بعد يوم من اختفاء خاشقجي، بحسب ما قالته خطيبته التي انتظرته أمام مبنى القنصلية في الثاني من تشرين الأول / أكتوبر.

مسؤول رسمي سعودي: لا خاشقجي في القنصلية ولا هو رهن الاعتقال

نفى مسؤول سعودي تحدث إلى وكالة رويترز للأنباء أن يكون الكاتب السعودي في القنصلية أو أن يكون رهن الاعتقال.

Reuters TV/via REUTERS
لحظة دخوله إلى مبنى القنصليةReuters TV/via REUTERS

متحدث باسم الرئاسة التركية: لا يزال في الداخل

قال متحدث باسم الرئاسة التركية إن الصحافي المعارض جمال خاشقجي لا يزال في داخل مبنى القنصلية في إسطنبول، وذلك بعد يوم من إعلان خطيبته أنه فشل في الخروج من اجتماع عقده في القنصلية.

وأضاف المتحدث أن الجهات المعنية ووزارة الخارجية تراقب المسألة عن قرب.

خطيبة خاشقجي تنفي الأقوال السعودية

نفت خطيبة الكاتب السعودي ما جاء على لسان مسؤولين سعوديين من أنه غادر مبنى القنصلية بعد انتهاء اجتماعه، سائلة “لو كان خرج حقاً، فأين هو الآن؟”

مسؤول سعودي: دخل ثم أنجز أوراقه ثم خرج

قال مسؤول سعودي إن التقارير التي تتحدث عن اختفاء جمال خاشقجي في القنصلية السعودية خاطئة مضيفاً أنه زار القنصلية لإنجاز بعض الأوراق وخرج بعد ذلك بفترة قصيرة.

  • 2  أكتوبر

خطيبة خاشقجي تقول إنه محتجز في إسطنبول

قالت خطيبة الكاتب السعودي المعارض جمال خاشقجي إنه دخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في تمام الواحدة ظهراً ولم يخرج منها.

ولم تعلن خديجة جنكيز عن ذلك إلا بعد مرور ثلاث ساعات على انتظاره أمام مبنى القنصلية.

Middle East Monitor/Handout via REUTERS
جمال خاشقجيMiddle East Monitor/Handout via REUTERS

من هو جمال خاشقجي؟

خاشقجي، كاتب وإعلامي سعودي، ولد يوم 13 أكتوبر من العام 1958، في المدينة المنورة لعائلة ذات جذور تركية.

بدأ مشواره في عالم الصحافة مراسلا لصحيفة “سعودي غازيت”، الناطقة بالإنجليزية، ثم مراسلا لصحيفتي “الشرق الأوسط” و”عرب نيوز” السعوديتين، وفي يومية “الحياة” اللندنية المملوكة سعوديا.

تولى منصب نائب رئيس تحرير صحيفة “عرب نيوز” أواخر التسعينات، وبقي في ذلك المنصب مدة أربعة أعوام.

خلال مسيرته، غطى حرب الخليج الأولى وحرب أفغانستان وأحداث الجزائر ولبنان والسودان وغيرها، كما اُشتهر بعدة مقابلات صحفية، منها مع زعيم حركة طالبان الراحل، أسامة بن لادن.

وفي العام 2003، عُين رئيسا لتحرير صحيفة “الوطن”، قبل أن تتم إقالته بعد شهرين دون الإفصاح عن الأسباب، ثم عاد إلى تولي المنصب بين عامي 2007 و2010.

ألف خاشقجي عدة كتب، منها “ربيع العرب – زمن الإخوان المسلمين” و”احتلال السوق السعودي”.

ولأنه كان مقربا من العائلة الملكية، مع المحافظ على استقلالية رأيه، كان مستشارا إعلاميا للأمير تركي الفيصل، السفير السعودي الأسبق في لندن ثم في واشنطن.

كما قدم استشارات إعلامية للأمير السعودي، الوليد بن طلال، فاختار لمنصب المدير العام لقناة “العرب” التلفزيونية، التي بدأ بثها وانتهى في نفس اليوم.

مع بدء الأزمة الخليجية، عارض خاشقجي مقاطعة قطر، فأغلقت السلطات حسابه على “تويتر”، وطلبت منه أن يتوقف عن النشر، الأمر الذي دفعه إلى اختيار المنفى الإرادي، قبل نحو عام، في الولايات المتحدة الأمريكية.

خلال الفترة الماضية، اُشتهر الصحفي بانتقاداته لسياسات ولي العهد، ونشر عدة مقالات لا سيما في “واشنطن بوست” بشأن ذلك.

رويترز
من وقفة احتجاجية أمام مبنى القنصلية السعودية باسطنبولرويترز

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close