الطوارق يدعون أطراف النزاع في أوباري لعدم الانجرار وراء الفتن

أصدر المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق بياناً طالب فيه بضرورة ضبط النفس في أوباري، وعدم الانجرار وراء الفتن، وعدم الاحتكام للسلاح لحلّ المشاكل التي حصلت في أوباري.

وبحسب بيان المجلس فإن الأحداث التي جرت، ستتم معالجتها على أنها قضايا جنائية، وسيتم معاقبة فاعليها من الطرفين وتسليمهم للجهات المختصة لينالوا الجزاء المطلوب، سواء أكانوا من الطوارق أو التبو، مطالبًا بعدم الترويج لما حدث على أنّه اقتتال ما بين التبو والطوارق، مشيراً إلى أنَّ الطوارق لن يقفوا مكتوفي الأيدي، أو ينجروا في اقتتال ستكون نهايته الجلوس إلى طاولة الحوار.

هذا وتشهد مدينة سبها اشتباكات متقطعة بين مجموعة أطراف للسيطرة على المدينة، ويُذكر أن هذه الاشتباكات تخللها مؤخراً دخول لقوات غير ليبية للقتال واحتلال بعض مناطق المدينة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك