*المشاكل القبلية والقيادات الآزوادية*

تولى القيادة شخيصات لا تعرف قيمة العادات الآزوادية الموروثة

جاء قدر الثورة الآزوادية الأخيرة في ظروف لا تناسب قيام الثورة، ولعل ذلك سبب فشلها – نعم فشلها- فقد هدمت الكثير من القيم الآزوادية ولم تصمد في طلب الحق الآزوادي.
وتلك الظروف هي موت القيادات التقليدية للقبائل، فتولى القيادة شخيصات لا تعرف قيمة العادات الآزوادية الموروثة ولا تراعيها، وسبب ذلك راجع إلى أمرين:
1-صغر السن والنشأة في أحضان باماكو والتشبع بثقافتها المبنية على المصالح الشخصية.
2-صغر السن والنشأة في الخارج والعودة بمساعدة جهات تتحكم في قرارها مقابل ضمان الوجاهة والرئاسة.
هذه العوامل أدت إلى خلو الساحة من القيادة المصلحة، فصحراء آزواد خلت من الدولة منذ القدم – إلا اسما- وتولى تسييرها شيوخ القبائل وفق الأعراف القبلية إلى أن جاءت هذه الثورة، فذهبت تلك المشيخة ولم يرث عروشهم من يستحقها.
*فحب القبيلة والعمل من أجلها لا يعني الأنانية* هذا ما لم تفهم القيادات الجديدة.
-ولقد توالت نزاعات في أقطار آزواد ولا مصلح، وغلبت لغة (14) على كل اللغات، فكثرتها على ظهور السيارات هي الحامي من الظلم، وأصبح زهير بن أبي سلمى موجه السياسة القبلية في آزواد (ومن لا يذد عن حوضه بسلاحه يهدم – ومن لا يظلم الناس يظلم)
-أما الحركات التحريرية اكتفت بالتمثيل السياسي للمنطقة والتجوال في الفنادق ونسوا أو تناسوا أصل القضية (جلب العدل للشعب) بل الأسوأ ضلوعهم بشكل مباشر أو غير مباشر في أكثر الأحداث، أما التخطيط لأمن المنطقة واستقرارها واقتصادها فذاك حبر على ورق للمحافظة على التمثيل السياسي لضمان:
1-استلام المساعادات الدولية (كما تفعل مالي سابقا).
2-الحفاظ على الوجاهة.
*وقضية بير الأخيرة* – وقبلها قضايا كثيرة- خير دليل على فشل القيادتين (السياسية والقبلية) في آزواد.
استغلت أسلحة وعتاد ورجال (سيما) في قتل أطفال وجرح كبار السن (كما تفعل مالي تماما عند الهزيمة) ثم تبرر (سيما) ذلك بشكل غير رسمي بأنها في حالة استرداد سلاحها والقضاء على من اعتدى على نقطة تمركزها.
ثم اتضح فيما بعد بأن المقتولون صغار السن، وأن (سيما) هربت من مهاجمين تعبوا من مضايقات تلك النقطة التي ضيقت الخناق على أهل المنطقة – فأطلقوا السلاح فوق رؤوسهم ولا يريدون قتلهم – بحسب ما وصلنا من الأنباء- وترك من في النقطة سلاحه، ثم انتقمت (سيما) بعد دعم قدم من بير، من حي عزل وقبضت على شباب صغار فذبحتهم وأخفت جثثهم، فأذكت نار حرب قبلية- الله وحده العالم بعواقبها-
ولا تزال قيادت سيما في حالة صمت تأخذ الأخبار من نقاشات (واتس آب) ولم تحرك ساكنا في التحقيق بما حصل وتحكم بالعدل لمنع حرب قبلية.
وحال المشيخة القبلية ليس أفضل من حال الحركات السياسية.
فقد خرج علينا بيان منسوب إلى ممثل كل إنصر وممثل كل إن أغوزمي، ولم يتضمن أي خطوات لحل القضة، كل ما فيه:
1-الدعوة إلى التهدئة.
2-تحميل سيما سبب المشكلة.
3-الوعد بإرسال لجنة مصالحة قريبا (دون تحديد تاريخ).
وهذا يدل على عدم الجدية وعدم الاطلاع على الواقع، فجذور المشكلة عميقة، وبدأت في منحناها التصعيدي الحالي (يوم السبت/ 28/ إبريل/ 2018.
والسبب الأساسي صراع على أرض، ففي ذلك اليوم طلب كل إن أغوزمي وبالتحديد (عائلتي كل إروان وكل إن أرغن) طلبوا من كل إنصر وبالتحدي (عائلتي أبناء أمدايا وأبناء محمد علي) مغادرة المنطقة ومنعوهم من الزراعة والتحرك بحرية في منطقتهم، واستغل كل إن أغوزمي أمرين مهمين:
1-قيادتهم لسيما في بير فاستغلوا قوة (سيما) لمضايقة جرانهم ومحاولة تهجيرهم.
2-استغلوا أيضا الانتماء (الجديد) إلى قبيلة (إدنان المعروفة بشرفها بين القبائل) بعد أن كانوا في جميع الفترات السابقة لا يعرفون إلا بكل إن أغوزمي، بل كانت حماية كل إنصر لهم مشهورة وخلطتهم بكل إنصر أكثر من خلطتهم بإدنان.
وأنا لا أطعن في نسبهم -معاذ الله- بل تذكير بما اشتهر في المنطقة.
وكان من نتائج هذا الخلاف إستدراج أطراف أخرى للدخول في الصراع وهم كل غيرغو، وقد تطور الخلاف حتى وصل إلى حكومة تغارست، بل ووصل إلى الشيخ هوكاهوكا وقضى بالمشاركة في الأرض كما في السابق.
ومن استغلال كل إن أغوزمي لسلطة سيما منعهم حمل السلاح في المنطقة وسمحوا لبعض الناس بحملها ليضايقوا بها جرانهم.
واستغلالهم للأمرين السابقين سيكون له أثر على حركة سيما وسيكون له أثر على قبيلة إدنان وسمعتها وقد يجرونها إلى حروب قبلية.
-ومهما يكن فما حصل فهو فتنة تحتاج إلى مصلحين بشكل عاجل وعاجل جدا، كان من المفترض وصول لجنة تحقيق من سيما ولجنة من شيوخ القبائل قبل أن يجف دم المقتولين.
ولا نقول إلا (حسبنا الله ونعم الوكيل).
وقد صدق الشاعر في قوله: (إن الأمور إذ الأحداث دبرها – دون الشيوخ تجد في تصريفها خللا)

ناشط ازودي

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك