قديدي: الطوارق سيستردون حقوقهم بقوة السلاح إذا لزم الأمر

أكد رئيس المجلس الأعلى لقبائل الطوارق “مولاي قديدي” تحقيق تقدم كبير في ملف فتح الحدود الليبية الجزائرية.

“قديدي” عبّر في تصريحات صحفية عن استيائه مما أسماه بإهمال الجنوب والتعاقد مع شركات أجنبية من دون أن يعمل فيها شباب المنطقة لوجود من يرغب بإقصاء الطوارق منذ سنوات طويلة متطرقا في ذات الوقت إلى احتمالية استرداد ما أسماها بحقوق الطوارق بقوة السلاح.

وتحدث “قديدي” عن الوضع الأمني ووجود أجندات أجنبية تسعى إلى تكرار سيناريو العام 2011، مبينا أن المشير خليفة حفتر لا يمثل الجيش الليبي بل هو قائده بالمنطقة الشرقية فقط فيما يجب أن يختفي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج ومن معه من المشهد على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك