@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

صورة الراعي بعلي تثير الاستياء

عثر سكان جماعة بويبلان بإقليم تازة، على الراعي حميد بعلي ،جثة هامدة متجمدة تحت أكوام من الثلوج. راعي الغنم بعلي فقد أثره منذ أسبوع وسط ثلوج بمنطقة “تنشرارامت” شمال المغرب
وبذل ذوي الراعي مجهودا كبيرا وبامكانيات ذاتية دام أسبوعا كاملا من البحث عن “حميد”، حتى تم العثور عليه جثة هامدة وسط كومة ثلج في حالة تدمي القلب.

واختفى الراعي البالغ من العمر 30 سنة، منذ السبت الماضي 27 أكتوبر المنصرم، بعدما خرجه بحثا عن قطيع غنمه الذي كان يرعى بأحد الجبال التي تملؤها الثلوج، وذلك قبل أن تباغته تساقطات مطرية وثلجية بلغ علوها المترين لتنقطع أخباره.

و بعد انقطاع أخباره سارعت ساكن قريته وذويه إلى التوجه في اليوم الموالي للبحث عنه، وذلك إلا أن الثلوج حالت دون العثور عليه، حتى تفاجؤوا بعودة بعض من قطيع أغنام حميد بعلي المفقودة في اليوم الثاني أي الإثنين، واستمروا في البحث عنه رغم صعوبة التضاريس وسوء الأحوال الجوية بالمنطقة ،إلا أن وجدوه جثة هامدة تميزه الثلوج.

بعد نشر صورة الراعي بعلي ميتا ،خيّمت مشاعر الحزن والألم، ، على مواقع التواصل الإجتماعي في المغرب ، وسط حالة من الغضب والاستياء والاستنكار من استمرار إهمال وتهميش المناطق و الفئات الهشة، محمّلين المسؤولية في ذلك لمؤسسات الدولة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button