مرحلة جديدة في العلاقات بين المغرب والجزائر

بعد المبادرة الملكية اتجاه البلد الشقيق

أكد المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي الخميس، أن المغرب ينتقل بعد مبادرة الملك محمد السادس إطلاق حوار مباشر مع الجزائر إلى مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وقال الخلفي للصحفيين عقب انعقاد المجلس الحكومي، إن الحكومة مجندة لتطبيق هذه المبادرة التاريخية التي تجلت في تقديم اقتراح عملي ملموس يقوم على يد ممدودة للجزائر وتبديد سوء التفاهم ووضع إطار للتعاون بين الرباط والجزائر.

وأضاف المسؤول المغربي: “ينبغي أن نبني كما جاء في الخطاب الملكي، على الماضي المشترك وماضي المقاومة المشتركة، وأن نؤسس من روابط الأسر مستقبلًا لنا جميعًا”.

وأشار إلى أن الأمر لا يتعلق بقضية أو بمستجد بقدر ما يتعلق بتوجه لبناء مستقبل يخدم مصالح الشعبين دون تدخل طرف ثالث أو وسيط، وقال إن المبادرة الملكية تضع أسس”مسار آخر ملموس وعملي، فيه تعبير عن الاستعداد للحوار المباشر بوضوح وبحسن نية وبصدق ودون شروط أو استثناءات وبصراحة وموضوعية، لأن هناك خلافات ظرفية وخلافات موضوعية”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك