القوات الكندية ترحل عن مالي

أعلن وزير الدفاع الكندى هارجيت ساجان عدم تمديد المهمة العسكرية لبلاده فى مالى، والتى من المقرر أن تنتهى فى مطلع يوليو القادم.وقال “ساجان”- فى تصريحات على هامش منتدى (هاليفاكس) للأمن الدولى المقام بكندا حول التمديد المحتمل لبعثة السلام الكندية فى مالى، حسبما ذكر راديو (أفريقيا 1) اليوم الأحد، أن المناقشات التى أجراها مع أعضاء آخرين فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لم تؤد إلى تمديد البعثة الكندية.

وأضاف الوزير الكندى أنه فى كل عام، تتحمل دولة جديدة مسئولية نشر قوات لها فى مالى، وأن بلاده أوفت بوعدها الذى دام عاما بإرسالها بعثة عسكرية إلى مالى حتى يوليو القادم، مبينا أن الأمم المتحدة تنظر مع الدول الأخرى استبدال القوات الكندية فى مالي.

وتشارك كندا- حاليا- بثمان مروحيات و250 عسكريا فى مالى لإنقاذ الجرحى من قوات حفظ السلام والعاملين فى الأمم المتحدة ونقل القوات والمعدات.

وكانت بعثة القوات الكندية قد بدأت- مطلع يوليو الماضى- فى شمال مالى بمدينة “جوا” لتحل محل القوات الألمانية.

يذكر أن المهمة العسكرية فى مالى تعد من المهام الخطرة للأمم المتحدة، حيث قتل 22 فردا من قوات حفظ السلام هذا العام، كما قتل 177 شخصا منذ بدء المهمة فى عام 2013.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.