مقتل شريف شيخات وداعش يؤكد أنه من جنوده

ذكرت مصادر في الشرطة الفرنسية مساء  الخميس، أن عناصرها نجحت في قتل الشخص شريف شيخات المشتبه به في تنفيذ هجوم ستراسبورغ خلال عملية أمنية جرت دات اليوم.
تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية
وأعلنت وكالة أعماق أن منفذ هجوم مدينة ستراسبورغ الفرنسية “من جنود الدولة الإسلامية”
الداخلية الفرنسية
وأكد وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير أن الشرطة قتلت الرجل الذي يشتبه بأنه قتل ثلاثة أشخاص يوم الثلاثاء الماضي.
وقال كاستانير إن ثلاثة من رجال الشرطة عثروا على الرجل الذي يعتقد بأنه شريف شيخات في الشارع وذهبوا لإلقاء القبض عليه. ورد بإطلاق النار عليهم قبل أن يطلقوا عليه النار فأردوه قتيلا.
وقتل شيخات في منطقة نيودورف/مينو بالمدينة بعدما بدأت الشرطة عملية في نحو الساعة التاسعة بتوقيت باريس الثامنة بتوقيت غرينتش.

وأصدرت الشرطة ملصقا بصورة شيخات والذي كان مدرجا بقائمة مراقبة كتهديد أمني محتمل. وتقول السلطات إن شيخات (29 عاما) اعتنق أفكارا دينية متطرفة عندما كان يمضي فترة عقوبة بالسجن.
ورفعت فرنسا مستوى التهديد الأمني إلى أعلى درجة بعد إطلاق النار العشوائي الذي وصفه رئيس بلدية ستراسبورغ بأنه عمل إرهابي بلا شك.

و شارك أكثر من 700 شرطي في اليوم الثاني من عملية البحث في ستراسبورغ الواقعة على الضفة الغربية من نهر الراين، وكذلك بالمنطقة المحيطة بها.
ونصبت الشرطة الفرنسية والألمانية نقاط مراقبة على طرفي جسر أوروبا الواصل بين الحدود. وازدحم المرور بشدة على الجانب الفرنسي نظرا لقيام الضباط بتفتيش السيارات خلال ساعة الذروة الصباحية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.