فريق الرجا سيتضرر بسبب اغلاق مركب محمد الخامس

سيكون فريق الرجاء لكرة القدم مضطرا إلى استقبال ضيفه فريق نجم الساحل التونسي برسم ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، خارج مدينة الدار البيضاء، بعد قرار إغلاق ملعب مركب محمد الخامس إلى أجل غير مسمى.

وفرض قرار إغلاق دونور، على مسؤولي الرجاء البحث عن ملعب جديد لخوض مبارياتهم المقبلة برسم البطولة الوطنية، وكأس الكاف، وكأس زايد للأندية الأبطال، وهي المنافسات التي يسعى الرجاء إلى التتويج بألقابها للتوقيع على موسم استثنائي.

ووضع قرار الإغلاق مسؤولي الرجاء في موقف جد محرج، خاصة أنه سيؤثر كثيرا على مداخيل الفريق، وسيحرم خزينة الفريق من مبالغ مهمة كانت تساعد المكتب المسير على حل الأزمة.

وسيفاضل الرجاء مجددا بين ملاعب الرباط مولاي عبد الله، أو مراكش، أو أكادير، وهي الملاعب التي سبق للرجاء أن لعب بها عندما أغلق المركب في الموسم الرياضي قبل الماضي لفترة طويلة.

كما يرجح أن يلعب الفريق الأخضر بعد مبارياته بملعب الأب جيكو خاصة تلك التي سيجريها برسم الدوري الاحترافي لكرة القدم.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.