“الدكتور” الريسوني لا يحضر المحاضرات وتم تسجيله خارج الأجال القانونية

تعم حالة استنكار كبيرة جامعة محمد الخامس بالرباط، بعد أن تم الانتباه إلى إدراج إسم يوسف الريسوني، مدير المقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، ضمن لائحة الأسماء المقبولين بسلك الدكتوراه التابع لمعهد الدراسات الافريقية بهذه الجامعة، مضيفة على أن شخصية حقوقية معروفة بالمغرب نزلت بثقلها من أجل تسجيل الريسوني و ذلك خارج الأجال القانونية المسموح بها.

واعتبرت بعض المصادر الطلابية هذه الفضيحة تزويرا واضحا، مطالبة بفتح تحقيق في الموضوع، خاصة و أن الريسوني يتجاهل المحاضرات، نظرا لالتزاماته الادارية بالجمعية المغربية لحقوق الانسان، و هو ما يشكل ضربا صارخا لميثاق سلك الدكتوراه الذي يعتبر التخلف عن الحضور بمثابة إقصاء من التسجيل.

ولم تستبعد نفس المصادر أن يكون الريسونى قد تلقى وعودا بحصوله على شهادة الدكتوراه خارج الضوابط القانونية، كما تم تسجيله خارج الأجال المعمول بها، خاصة و أن أصدقاءه و مقربيه ينادونه مُسبقا ب”سعادة الدكتور”.


 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.