وفاة أشهر أدباء مالي ومؤلف نشيدها الوطني

مجهولون يختطفون صحفيا للمرة الأولى بالبلاد

أعلن في مالي ، ليل الجمعة /السبت، عن وفاة الروائي والسياسي المالي سيدو باديان كوياتي، مؤلف النشيد الوطني المالي، عن عمر يناهز ال90 عاما.

وشغل سيدو  منصب وزير الشؤون الإقتصادية والتخطيط  خلال نظام أول رئيس مالي ، موديبو كيتا (1960-1968).

واعتقل سيدو  وتم ترحيله إلى كيدال شمال البلاد، خلال الانقلاب الذي قام به موسى تراوري الذي أطاح بموديبو كيتا في عام 1968

أفرج عنه عام  1975، ليختار السنغال منفى له، قبل عودته إلى بلاده عام 1991

ألف عدة روايات، اعتبرت من كلاسكيات  الأدب الأفريقي، ومن أشهر أعماله «  تحت العاصفة » التي تدرس  في مالي و عدة دول أفريقية أخرى .

من جهةاخرى،اختطف مسلحون مجهولون في مالي المدير الناشر لأسبوعية “سوفت” إسحاق تامبورا، وذلك بين بلدتي “بوني” و”نوكارا”، واقتادوه إلى وجهة مجهولة، وفق ما أكد أحد أفراد عائلته في اتصال هاتفي مع وسائل إعلام محلية.

وكان الصحفي إسحاق يقود سيارة لحظة اختطافه، ويحمل معه بطاقته الصحفية لدى اختطافه، وقد عثر على السيارة التي كان على متنها الصحفي المختطف، بوسط البلاد، لكنه هواتفه الثلاثة لا ترد، بحسب ما نقل عن مصدر أمني.

وقال ٱلكسيس كالمبري عضو دار الصحافة بمالي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن الصحفيين الماليين “تعرضوا للتخويف منذ بداية الأزمة المالية، لكن هذه المرة الأولى التي يتم فيها اختطاف صحفي مالي”، داعيا إلى إطلاق سراحه.

وقد أدانت وزارة الاقتصاد الرقمي والاتصال في بيان صادر عنها عملية اختطاف الصحفي، مضيفة أنها “ستبذل كل الجهود في سبيل العثور عليه، وتقديم المختطفين أمام المحاكم المختصة”.

 

 

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك