تجارب شعرية نسائية في ضيافة دار الشعر بمراكش 

تحت إشراف وزارة الثقافة والاتصال، احتفت دار الشعر بمراكش بالمرأة الشاعرة ضمن فقرة “أصوات نسائية”، وذلك يوم الخميس 27 دجنبر بفضاء المكتبة الوسائطية – المركز الثقافي الداوديات بمراكش. وشهد اللقاء مشاركة شاعرات ينتمين الى القصيدة المغربية الحديثة اليوم، ضمن سياق الحراك الذي يشهده المنجز الشعري النسائي المغربي السنوات الأخيرة، والذي أمسى يحظى باحتفاء خاص في الوسط الثقافي المغربي والعربي والعالمي. وشكلت فقرة “أصوات نسائية” تتويج لبرنامج الطور الأول، من البرنامج الثقافي العام لدار الشعر مراكش، والذي سيستمر الشهر القادم ببرمجة غنية تراعي حساسيات وتجارب المشهد الشعري في المغرب.
وخصصت فقرة “أصوات نسائية” للاحتفاء ببلاغات المنجز الشعري النسائي، من خلال استضافة الشواعر: أسماء بنكيران، ثريا إقبال، ودامي عمر. ثلاثة تجارب شعرية نسائية، كل منهن يصبغ فرادته الخاصة. وقرأت الشاعرة ثريا إقبال، بعضا من قصائدها، وهي تستقصي مستويات المعرفة والحس الصوفي، ضمن منجز شعري مفتوح على بعد لساني مزدوج وبوعي خاص بالقصيدة واستعاراتها.
وقال لي: أسلمي..
شيخاً لك أكونُ،
يُغنيك عمن سواه
وعلى درب الحقيقة
أقودك.
وقال لي
اخلعي نعليكِ
تجردي
من كل ما هو سواك
استسلمي لحكمتي،
واقتفي أثري.
وقال لي
نظري لن يحيد عنك،
أبداً، لن تهلكي
ولتغمضي،
لأن عيني
من الآن فصاعدا
مفتوحتان عليكِ.
واختارت الزجالة الشاعرة والفاعلة الجمعوية أسماء بنكيران، والتي استطاعت أن تترجم بحضورها صوت المرأة المبدعة المنشغلة بقضاياها في الحياة، أن تستل من معين الزجل الشعري المغربي، بعضا من نصوصها، وهي تأسر الحرف ووجع الكتابة..
“القْلَمْ…جْفْ مْدادُو
والحَرف…هْجَرْ وْتادُو
بعدمَا كان… يْدفَّقْ مَا
والكلام ينزل…خيطْ مَنْ سْمَا..”
وتوجت الشاعرة دامي عمر، ديوان أصوات نسائية، صاحبة ديوان “معابر المحو”، قرأت قصائد من تجليات فعل “الكينونة” عبر اتكاء على رهان اللغة وإمكاناتها اللامحدودة.
أنمو خارج دوائر الصخب
لأن القصيدة أوركيدة
تتفتح في صمت البراري
في الهدأة المشتهاة
وحين تمتشق ربيعها
أُراوِح الصمت
وأندس في زحام الشوارع
أهيئ لعزلتي القادمة
كما تهيئ الأمهات مؤونة الشتاء..
وسهرت الفنانة وعازفة العود أمنية الاسماعيلي، من مراكش على المصاحبة الموسيقية، في فقرة قامت بتأطيرها، باقتدار، الشاعرة حليمة حريري. وتندرج هذه التظاهرة الشعرية ضمن فقرات، مسار غني من البرنامج الشعري الجديد للموسم الحالي 2018/2019. وتجدر الإشارة أن دار الشعر بمراكش، هي مؤسسة ثقافية أحدثت سنة 2017 بموجب مذكرة تفاهم موقعة بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك