“تبديل” عبد الناصر بالوحدة الوطنية يثير جدلا في موريتانيا

أدى تغيير اسم أشهر شارع في العاصمة الموريتانية نواكشوط إلى جدل سياسي، تبادلت فيه الأحزاب الموريتانية المعارضة والحزب الحاكم العديد من الاتهامات.

الحكومة الموريتانية أعلنت، الأحد، رسميا تغيير اسم شارع «جمال عبدالناصر» إلى شارع «الوحدة الوطنية»، في خطوة دانتها بشدة أحزاب التيار الناصري في موريتانيا،

يحمل الشارع اسم الزعيم المصري الراحل منذ ستينيات القرن الماضي، أي منذ بداية تأسيس العاصمة نواكشوط، بعد الاستقلال عن فرنسا. وذكر موقع «صحراء ميديا» المحلي إن تغيير اسم الشارع جرى في حفل حضره الرئيس محمد ولد عبدالعزيز وأعضاء الحكومة، وألقى فيه وزير الداخلية أحمدو ولد عبدالله كلمة.

وقال ولد عبدالله إن رئيس الجمهورية هو من أعطى أوامر بتغيير اسم الشارع ضمن استراتيجية ستشمل العديد من شوارع العاصمة سيتم إعطاءها الطابع الوطني.

وسبق أن قالت الحكومة على لسان الناطق باسمها، سيدي محمد ولد محم، إن تغيير اسم الشارع «ليس استهدافاً ولا تقليلا من قيمة أحد»، مضيفا: «نحن أعطينا الأسبقية لأنفسنا فقط».

وتأتي هذه الخطوة في سياق خطاب جديد تبنته الحكومة الموريتانية، بعيد مسيرة نظمتها الحكومة، 9 يناير الجاري، حيث نظمت مسيرة مناهضة للكراهية، ترأسها الرئيس محمد ولد عبدالعزيز.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.