قادة الساحل يقررون إنشاء مركز للإنذار بواغادوغو وعقد قمة بنواكشوط

أعلن قادة دول الساحل الخمس في ختام أعمال قمتهم الخامسة في بوركينافاسو إنشاء “مركز الساحل لتحليل التهديدات والإنذار المبكر” بالعاصمة واغادوغو.

ويأتي المركز المرتقب لينضاف إلى كلية الدفاع بنواكشوط، ومركز الساحل للأمن بباماكو، والأكاديمية الإقليمية بانجامينا، ومركز للمعلومات بنيامي.

وقرر قادة دول الساحل الخمس، تنظيم قمتهم القادمة في العاصمة نواكشوط، شهر فبراير 2020، حيث ستنتقل خلالها الرئاسة الدورية للمجموعة من بوركينافاسو إلى موريتانيا.

وعبر قادة الدول الخمس في البيان الختامي للقمة عن “قلقهم العميق، إزاء التهديد المستمر للإرهاب، وأشكال أخرى من الجرائم بالمنطقة”.

وأدان البيان الختامي الهجمات الأخيرة التي سجلت في مالي، وبوركينافاسو، واتشاد، والنيجر، ودعا القادة المجتمع الدولي إلى “دعم جهود دول الساحل الخمس في معركتها لتأمين وتنمية المنطقة”.

وقد انتقلت الرئاسة الدورية لمجموعة الساحل من الرئيس النيجري محمدو إسوفو، إلى الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك