وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا : نتطلع لتعزيز التعاون مع المغرب والاستفادة من الخبرة المغربية في مختلف المجالات

بحث وزير الداخلية فتحي باشاغا، الثلاثاء، مع رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، مطالب الليبيين المقيمين في المغرب فيما يتعلق بإجراءات الإقامة والتأشيرة،عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون مع المغرب والاستفادة من الخبرة المغربية في مختلف المجالات، لاسيما فيما يخص دعم الأمن والاستقرار وتيسير ظروف الاستثمار.

أبدى المسؤول الليبي خلال لقاء مع وزير الخارجية المغربي، رغبة كبيرة في الاستفادة من الخبرة والدعم المغربي لتكوين أجهزتها الأمنية في مساعي بناء الدولة الليبية.

وتأتي هذه الرغبة، في خضم تخلي الحكومة الليبية الحالية عن التوجه نحو الجزائر التي تعرف عدم استقرار مؤسساتي.

وعبر الوزير الليبي عن امتنان الشعب الليبي للملك محمد السادس، وللحكومة وللشعب المغربي على الدعم الموصول الذي تقدمه المملكة المغربية من أجل تحقيق وتعزيز الاستقرار في ليبيا.

و ذكر السيد باشاغا، في هذا الصدد، بمبادرة المغرب المسؤولة والحيادية باحتضان نقاشات الصخيرات بين الأطراف الليبية لمدة تفوق السنة، والتي توجت باتفاق الصخيرات باعتباره أرضية مثالية للوفاق في ليبيا.

وناقش باشاغا مع العثماني عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا أن العلاقات بين المغرب وليبيا مميزة، وفق الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية.

من جهة أخرى، أكد العثماني أن المغرب يمضي قدما في تحقيق مطالب الليبيين المقيمين لديه، وأنه سيعطي الفرصة لرجال الأعمال الليبيين من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وكذلك على المستوى الثقافي، واعدًا بأنه سيحاول دعم وتطوير برنامج التدريب المهني مع الأشقاء في ليبيا.

يذكر أن وزير الداخلية فتحي باشاغا يزور المغرب، بعد زيارته للولايات المتحدة الأمريكية التي بحث فيها مع المسؤولين هناك سبل دعم الوزارة في مجالات التدريب ومكافحة الإرهاب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button