الرئيس الجزائر سيتنحى قبل نهاية ولايته في 28 أبريل

مفاوضات بين جناحي السلطة للترتيب للمرحلة الانتقالية

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يواجه انتفاضة شعبية منذ أسابيع اليوم الاثنين نيته الاستقالة قبل نهاية ولايته في 28 أبريل القادم متعهدا بقرارات هامة قبل هذا التاريخ لضمان ما اسماه البيان ” استمرار المؤسسات الحكومية”

وحسب بيان للرئاسة نشرته وكالة الانباء الرسمية “سيقدم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة استقالته قبل نهاية عهدته الانتخابية المحددة في 28 أبريل وسيتولى قبل ذلك إصدار قرارات هامة لضمان استمرارية سير مؤسسات الدولة أثناء الفترة الانتقالية”.

وأوضح ذات المصدر أنه “بعد تعيينه للحكومة الجديدة في 31 مارس 2019 سيتولى فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إصدار قرارات هامة طبقا للأحكام الدستورية قصد ضمان استمرارية سير مؤسسات الدولة أثناء الفترة الانتقالية التي ستنطلق اعتبارا من التاريخ الذي سيقرر فيه استقالته”.

وأضاف أنه “ستتم استقالة رئيس الجمهورية قبل نهاية عهدته الانتخابية المحددة في يوم الأحد 28 أبريل 2019”. –

ويبدو من خلال البيان الذي نشرته الوكالة الجزائرية الرسمية، ان مفاوضات تجري بين اجنحة السلطة في الجزائر للاستجابة لمطالب الحراك من جهة وضمان خروج مشرف للرئيس بوتفليقة والمقربين منه.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك