اليمين المتطرف يفشل في الانتخابات الفرنسية

فشل اليمين المتطرف الاحد في الفوز باي من المناطق الفرنسية خلال اخر اقتراع يجري قبل الانتخابات الرئاسية عام 2017 رغم تقدمه التاريخي في الدورة الاولى قبل اسبوع، بعدما تكتلت الاحزاب التقليدية لمنعه من الفوز.
وهذه النتائج الاولية تشكل نكسة كبرى لابرز ثلاث شخصيات في حزب الجبهة الوطنية، رئيسته مارين لوبن الخاسرة في الشمال وابنة شقيقتها ماريون ماريشال-لوبن في الجنوب وفلوريان فيليبو المخطط الاستراتيجي للحزب في الشرق.
وفاز اليمين بخمس مناطق على الاقل فيما حقق اليسار انتصارا في ثلاث مناطق من اصل اجمالي 13.
وبحسب الخبير السياسي جان-ايف كامو فان نتيجة الدورة الثانية “تؤكد وصول الجبهة الوطنية الى طريق مسدود: فقد حقق الحزب نتيجة ممتازة في الدورة الاولى لكنه عاجز عن الذهاب ابعد”.
وترجح معاهد استطلاعات الرأي بالنسبة لانتخابات العام ،2017 ان مارين لوبن ستصل الى الدورة الثانية بعد تصدرها نتائج الدورة الاولى.
واعيد ترسيم المناطق الفرنسية ال13العام الماضي ليصبح حجمها اقرب الى حجم المناطق الالمانية وتصل موازنتها الاجمالية الى 29 مليار يورو سنويا. وهي الهيئات الوحيدة القادرة على مساعدة مؤسسات بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك