قايد صالح :الجيش سيدعم المرحلة الانتقالية في البلاد

إضراب عام ومسيرات اليوم احتجاجا على تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد

صرح قائد الجيش الجزائري الفريق قايد صالح، اليوم الأربعاء، إن الجيش سيدعم المرحلة الانتقالية في البلاد لكن المرحلة المقبلة تتطلب من الشعب الصبر.

وقالفي كلمة ألقاها صالح أمام ضباط في الجيش ونقلها التلفزيون الرسمي” إن الجيش سيضمن تلبية مطالب الشعب مضيفا أن “أطرافا أجنبية تحاول زرع الفتنة وزعزعة الاستقرار في الجزائر”.

وأوضح قائد الجيش الجزائري أن “العدالة منتظر منها الشروع في إجراءات المتابعات القضائية ضد العصابة” في إشارة واضحة للنخبة الحاكمة.

وصادرت السلطات الجزائرية بالفعل جوازات سفر أكثر من عشرة رجال أعمال في إطار تحقيق في مزاعم فساد.

وقال صالح إن القضاء سيفتح من جديد ملفات فساد قديمة منها قضية تتعلق بشركة الطاقة الوطنية سوناطراك.

وتوافد صباح اليوم، الآلاف من المحتجين إلى ساحة البريد المركزي للمشاركة في احتجاجات 10 أبريل حيث دعت قوى سياسية ونقابية في الجزائر، إلى إضراب عام ومسيرات اليوم احتجاجا على تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد.

كما طالبت هذه القوى بضرورة مواصلة الحراك الشعبي السلمي حتى رحيل حكومة تصريف الأعمال برئاسة نور الدين بدوي، وكل رموز السلطة في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

 

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك