قصيدة : ذكرى رحيل الفاتحين

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه قصيدة بمناسبة ذكرى رحيل الملك محمد الخامس قدس الله سره وأنار ضريحه.
مهداة لأمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره وأيده وحفظه بماحفظ به الذكر الحكيم.
**********************************
ذكرى رحيل الفاتحين تجدد
ولهم دعاء دائم يتردد
الله يرحم بالدعاء أئمة
كانوا البناة لمغرب هو أمجد
رحل المليك محمد عن دولة
بعد الجهاد بكل مايتزود
قهر الفرنجة إذ تحمل قادرا
كل الوسائل في نضالك ترصد
كل المنافي لن تقنط باسلا
كلا ولا أنصاره تتبدد
أحبابه أعوانه هم ساهموا
في طرد جيش المعتدين وأنجدوا
ياخامسا في الملك بات منارة
تذكي النفوس فأنت أنت محمد
ذكراك في عشر الصيام وفاؤنا
الشعب يلهج ذاكرا ويعدد
نرثيك في كل الدهورحقيقة
فعساك في أعلى الجنان تخلد
رحم الإله خليفة ذا حنكة
ورث المقام وكل خير يقصد
الراحل الحسن المثنى قائدا
لم يأل جهدا في جوارك يرقد
وكذا محمد سادس في عدله
يبني البلاد بكل أمريرصد
الله بحفظه إماما عادلا
يبقيه دهرا سرمدا ويسدد
والثالث الحسن الولي لعهدكم
نعم المعين بكل أمر يرشد
وكذا رشيدمؤيدا بفعاله
إن ناب أمر في الشدائد يعضد
في هذه الذكرى وفاء أحبة
قدصغته بالشعرذاك يردد
من أحمد الأنصارابن بلادكم
فتقبلوا هذا القريض وأسعدوا

خادم الأعتاب الشريفة
د. أحمد الأنصاري – الرباط
الخامس من رمضان عام 1440هـ
الموافق 11/05/2019

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.