المملكة المغربية تأسف لاستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

بلاغ

أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بأن المملكة المغربية أخذت علما، “بأسف”، استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، السيد هورست كوهلر.

وأوضح البلاغ أن المملكة المغربية تنوه بالسيد هورست كوهلر إزاء الجهود التي بذلها منذ تعيينه في غشت 2017، مشيدة بالثبات والاستعداد والمهنية التي تحلى بها السيد كوهلر في تأديته لمهامه.

وجددت المملكة المغربية دعمها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة من أجل تسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وخلص البلاغ إلى أن المملكة تظل ملتزمة بالتوصل إلى حل سياسي واقعي، براغماتي ومستدام، قائم على التوافق، وذلك في إطار مبادرة الحكم الذاتي.

 وكانت  الأمم المتحدة اعلنت ، أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، السيد هورست كوهلر، استقال اليوم الأربعاء من منصبه لدواع صحية.

 وذكر المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، أن “الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التقى اليوم بالسيد كوهلر الذي أبلغه بقرار الاستقالة لدواع صحية”.

وأضاف أن السيد غوتيريش أعرب عن “أسفه البالغ لهذه الاستقالة لكنه قال إنه يتفهمها تماما”، معربا عن “أطيب متمنياته للمبعوث الشخصي”.

كما عبر عن “امتنانه العميق للسيد كوهلر لجهوده المستمرة والمكثفة التي أرست أسس الزخم الجديد في العملية السياسية حول قضية الصحراء”.

وقال المصدر ذاته إن الأمين العام للأمم المتحدة عبر عن “امتنانه”، أيضا، للأطراف على “انخراطها” إلى جانب السيد كوهلر في العملية السياسية.

وم ع

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك