وفاة “مغنية‭ ‬تمبكتو”خيرا‭ ‬أربي

توفيت المطربة‭ ‬والملحنة‭ ‬المالية‭ ‬خيرا‭ ‬أربي‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ ‬“مغنية‭ ‬تمبكتو‭”‬،‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬باماكو‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2018‭. ‬كان‭ ‬عمرها‭ ‬59‭ ‬عاماً‭.‬

كانت‭ ‬أربي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬النساء‭ ‬اللاتي‭ ‬اقتحمن‭ ‬المشهد‭ ‬الموسيقي‭ ‬لمالي‭ ‬في‭ ‬السبعينات‭ ‬وفقاً‭ ‬لموقع‭ ‬ماليويب‭ ‬الإخباري‭. ‬والدها‭ ‬لم‭ ‬يوافق‭ ‬على‭ ‬قيامها‭ ‬بالغناء‭ ‬وتأكد‭ ‬من‭ ‬تزويجها‭ ‬عندما‭ ‬بلغت‭ ‬سن‭ ‬السادسة‭ ‬عشر‭. ‬أنجبت‭ ‬أطفالاً‭ ‬ثم‭ ‬طلقت‭ ‬زوجها‭ ‬لاحقاً‭ ‬قائلة‭ ‬أنها‭ ‬تركته‭ ‬لأنها‭ ‬أرادت‭ ‬المضي‭ ‬في‭ ‬مهنة‭ ‬الغناء‭.‬

زهي‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬مدينة‭ ‬تمبكتو‭ ‬الشمالية،‭ ‬وكانت‭ ‬مشهورة‭ ‬لقيامها‭ ‬بالغناء‭ ‬بلغات‭ ‬متعددة‭ ‬—‭ ‬العربية‭ ‬وبامبارا‭ ‬والفرنسية‭ ‬وفولا‭ ‬وسونغاي‭ ‬وتاماشيك‭. ‬وتناولت‭ ‬قضايا‭ ‬اجتماعية،‭ ‬مثل‭ ‬تشويه‭ ‬الأعضاء‭ ‬التناسلية‭ ‬للإناث،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأغاني‭.‬‭ ‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬صوتاً‭ ‬للوحدة‭ ‬والسلام‭ ‬الماليين‭. ‬وقد‭ ‬اقامت‭ ‬حفلات‭ ‬في‭ ‬انحاء‭ ‬العالم،‭ ‬ولكن‭ ‬كُبت‭ ‬غنائها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012‭ ‬في‭ ‬وطنها‭ ‬عندما‭ ‬استولى‭ ‬المتشددون‭ ‬الإسلاميون‭ ‬على‭ ‬الجزء‭ ‬الشمالي‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬وحظروا‭ ‬الغناء‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناطق‭.‬

شعر‭ ‬الماليون‭ ‬بسعادة‭ ‬غامرة‭ ‬عندما‭ ‬قامت‭ ‬أربي‭ ‬بالأداء‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬نهضة‭ ‬تمبكتو‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

وقال‭ ‬المغنية‭ ‬لصحيفة‭ ‬ليبريون‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ “‬لم‭ ‬يحظر‭ ‬ديننا‭ ‬الموسيقى‭ ‬قط‭”.‬‭ ” ‬تم‭ ‬استقبال‭ ‬النبي‭ ‬بالأغاني‭ ‬عندما‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬مكة‭ ‬المكرمة‭. ‬قطع‭ ‬الموسيقى‭ ‬عنا‭ ‬هو‭ ‬مثل‭ ‬منعنا‭ ‬من‭ ‬التنفس‭. ‬ولكننا‭ ‬نواصل‭ ‬القتال‭ ‬وسوف‭ ‬نستمر‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭.”‬

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك