مالي تمدد ولاية برلمانها إلى غاية 2020 لصعوبات في تنظيم الانتخابات

مقتل 250 مدنيا ماليا منذ مطلع العام

صادقت الحكومة المالية على مشروع قانون، يسمح بتمديد ولاية البرلمان الحالي إلى غاية مايو 2020، وذلك على بعد أسابيع من انتهاء فترته، حيث ينتظر أن تنتهي في 30 من يونيو الجاري.

ويترتب على مشروع القانون المصادق عليه من طرف الحكومة المالية، إجراء تعديل دستوري، وقد بررت الحكومة التعديل ب”تهيئة الظروف المثلى لتنظيم مناسب للانتخابات”.

وأضاف البيان أن “تقييم الوضع السياسي والأمني ​​في البلاد يؤكد استمرار الصعوبات والقيود التي لا تسمح بإجراء انتخابات تشريعية منتظمة وشفافة”.

ويتطلب إقرار مشروع القانون، تصويت 2/3 من نواب البرلمان عليه، ومن ثم تقديمه إلى المحكمة الدستورية.

من جهة اخرى، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في مالي “المينيسما” مقتل أزيد من 250 مدنيا، بوسط البلاد منذ شهر يناير الماضي، وذلك بسبب الصراعات البينية، والهجمات التي تنفذها بعض المكونات ضد أخرى.

وقدمت البعثة الأممية خلال مؤتمر صحفي لها، تقريرها النهائي، بشأن بعض الأحداث التي شهدتها بعض مدن وسط البلاد، خلال نفس الفترة، وخلفت عشرات القتلى.

وقال غييوم نغيفا مدير قسم حقوق الإنسان على بالبعثة الأممية في مالي، إن بلدة “كولونغو” الواقعة بوسط البلاد، شهدت هجوما نفذه صيادون تقليديون بداية يناير، خلف مقتل “38 شخصا، من مكونة الفلان، إضافة إلى حرق 80% من المساكن”.

وقد تحدث تقرير “المينيسما” عن وجود “انتشار أسلحة حرب غير شرعية” بوسط البلاد، كما تحدث عن اعتقال بعض المتهمين بتنفيذ عدد من الهجمات ضد المدنيين، حيث ينتظر أن تتم محاكمتهم.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك