مقتل عمدة بلدية “دويكيري على يد مسلحين مجهولين

انفجار ٱلية عسكرية أمريكية غرب النيجر

لقي عمدة بلدية “دويكيري” عمر توري التابعة لاقليم تمبكتو شمالي مالي، مصرعه الأحد، متأثراً بجراح خطيرة أصيب بها في هجوم شنه ثلاثة مسلحين مجهولين.

وقالت مصادر محلية في المنطقة إن ثلاثة مسلحين مجهولين تسللوا إلى مدينة « دويتشري » ليل السبت/الأحد، واختطفوا العمدة.

وعثر على العمدة بعد ساعات خارج المدينة، وهو في حالة غيبوبة ووضع صحي حرج، بعد أن تعرض لضرب مبرح وأطلقت عليه ثلاث رصاصات.

وأكدت المصادر أن العمدة لقي مصرعه زوال اليوم الأحد متأثراً بجراحه.

وتنتشر في مالي عمليات الاغتيال والتصفية ضد المسؤولين المحليين، وهو ما يعتقد أنه مظهر من مظاهر الصراع المحلي بين الجماعات المسلحة.

 

في النيجر ،نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر محلية وأمريكية، أن “ٱلية تابعة للجيش الأمريكي انفجرت فوق عبوة ناسفة”، غرب النيجر، دون أن يسفر الحادث عن ضحايا.

وبحسب صحيفة محلية نيجرية، فإن الجنود الأمريكيين كانوا “متوجهين إلى حقل رماية”، عندما وقع الحادث، بمنطقة “أوالام” التي تبعد نحو 100 كلم عن العاصمة نيامي.

ويوجد بمنطقة “أوالام” معسكر تدريبي للجيش النيجري، يتدرب فيه الجنود المشاركون في قوات بعثة الأمم المتحدة بمالي “المينيسما”.

ويعتبر هذا الحادث الثاني الذي يتعرض له الجنود الأمريكيون في النيجر، ففي اكتوبر 2017 لقي 4 جنود أمريكيين و5 جنود نيجريين مصرعهم، في هجوم بالقرب من الحدود مع مالي، تبناه تنظيم الدولة الإسلامية بالصحراء الكبرى.

وتوجد بالنيجر قاعدة أمريكية للطائرات من دون طيار، بمنطقة “أغاديز” شمال البلاد، كما توجد بنيامي قاعدة عسكرية فرنسية.

 

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك