خلاف في المجلس الحكومي حول دور العدل والاحسان في احداث كليات الطب

دور العدل والإحسان في ما تشهده كليات الطب من احتجاجات ،قد تؤدي إلى سنة بيضاء،مالم يتم إدراك الامر، شكل موضوع خلاف في المجلس الحكومي.

فببنما طالب أعضاء من الحكومة ،على ضرورة التنصيص بالاسم على دور الجماعة المحظورة في  الأحداث التي تعرفها كليات الطب وطب الأسنان ،عارض عدد من الوزراء هذا الإجراء،بل وشككوا في وقوف الجماعة وراء تلك الأحداث وغيرها،رغم اعترافها اي الجماعة بعضوية الأساتذة الموقوفين لها.

الخلاف داخل المجلس الحكومي ،المنعقد اليوم برئاسة رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني،وما خلص اليه بعدم الاشارة الى دور العدل والإحسان في الأحداث، كل ذلك لم يمنع الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ،من اتهام الجماعة صراحة وجهات الأخرى بإثارة الأحداث وتحريض الطلبة على مقاطعة الامتحانات.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك