مغادرة حمدالله لمعسكر الاسود : الاسئلة المحيرة

اتخذ استبعاد عبد الرزاق حمد الله من منتخب المغرب استعدادا لنهائيات كأس إفريقيا، منحى جديدا، بنشر اللاعب فيديو يظهر تمتعه بكامل لياقته، وهو ما يتعارض مع رواية إبعاده بداعي الإصابة.

ونشر حمد الله المحترف في صفوف النصر السعودي، مقطع فيديو عبر حسابه في “إنستغرام”، وهو يتمرن ويجري بعض التدريبات المتنوعة والشاقة، التي لا يقدر عليها لاعب يعاني من إصابة في الظهر، وهو ما يضع محل شك، رواية الاتحاد المغربي لكرة القدم، الذي نشر بيانا قبل أيام، أعلن فيه أن سبب استبعاد حمد الله، راجع لمعاناته من إصابة على مستوى الظهر والورك.

الفيديو الجديد، يرجح ما تناقلته وسائل الإعلام المغربية، التي شككت في إصابة حمد الله وأرجعت سبب مغادرته لمعسكر المنتخب المغربي، إلى الأحداث التي رافقت مباراة المغرب وغامبيا الودية، التي جرت أطوارها الأربعاء الماضي في مدينة مراكش، وانتهت بفوز مفاجئ للمنتخب الضيف بهدف 

وفي الأنفاس الأخيرة من تلك المباراة، أتيحت للمنتخب المغربي فرصة ذهبية لمعادلة النتيجة، بعدما تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 91، لكن عندما أخذ حمد الله الكرة لتسديد الركلة، دارت مناقشة غير ودية سريعة بينه وبين زميله فيصل فجر، وانتهت برفض الأخير التنازل عن الركلة وأصر على تنفيذها بنفسه، إلا أنه أضاعها بعد تصد ناجح من حارس غامبيا.

وتواصل الخلاف بين حمد الله وفجر بعد نهاية المباراة، حيث اتهم الثاني الأول بتشتيت تركيزه أثناء تنفيذه ركلة الجزاء قبل أن يضيعها، كما أن بعض لاعبي منتخب “أسود الأطلس” وقفوا في صف فجر في هذه الإشكالية، وهو ما دفع هداف النصر السعودي لحزم حقائبه، ومغادرة المعسكر بدون رجعة، بحسب وسائل إعلام مغربية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك