الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائري : على خطى قايد صالح!!!

قال الأمين العام لجبهة التحرير الوطني المقال من منصبه، محمد جميعي، إنّ الجزائر تمتلك راية واحدة وهي الراية الوطنية”، في اشارة الى تأييده لقرار قايد الاركان القايد صالح.

ودعا ا مس الخميس، كل من اسماهم ” المحاولين التلاعب بالعروشية والجهوية “إلى التوقف.

وفي مايشبه نوعا من الاستجاء  بسكان الجنوب الجزائري قال جميعي “الطوارق الشجعان لن يتركوا البعض يقسموا البلاد، و القبائل الشرفاء المجاهدين لن يقبلوا ببعض الأفكار والأكاذيب المقسمة، نفس الشيء للمزاب والعرب.”.

ووصف الهجمات ضد الجيش بالجبانة، ومنهج لمن لا وطنية له، كما حيا الحراك، لأنه كشف الوطنيين الذين يحبون بلادهم، ومن يؤيدون الحق.

وقال “نعم لدينا راية واحدة وعلم واحد، هناك من يريدون خلق أشياء غريبة عنا، نعم لثراتنا وثقافتنا، لكن أن نستعمل هاته الأمور لضرب البلاد، يجب قول الحقيقة، علم الجزائر واحد”.

وأردف بالقول “هاته شجاعة من قائد الأركان، إذا قلنا علم ، تهاجمنا مجموعة فقط ، تراثنا ملكنا جميعا ، ليس لك وحدك”.

للاشارة فأن خرجات القايد صالح ،ماهي الا محاولة لشق وحدة الحراك الشعبي الجزائري ،بعد ان اضحى هو ومقربيه الرؤس المطلوبة تنحيتها في شعارات الحراك الشعبي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.