تجمعيون بجماعة سيدي يحيي زعير يتسببون لمستشارة زميلة لهم في انهيار عصبي

مصطفى قسيوي

تعرضت اليوم المستشارة الجماعية بجماعة سيدي يحيي زعير ربيعة الزناكي إلى الإصابة بانهيار عصبي نقلت على إثره إلى مستشفى سيدي لحسن بتمارة.
وقال مصدر حضر الدورة الاستثنائية التي عقدها اليوم الاثنين مجلس جماعة سيدي يحيي زعير التي يترأسها التجمعي رشيد ساجد ، لانتخاب نائب سابع للرئيس، أن المستشارة ربيعة الزنكاي رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية تعرضت لانهيار عصبي وأغمي عليها بعدما تنكر لها رئيس الجماعة وزملائها بحزب التجمع الوطني للأحرار وصوتوا على سليمة خربوش لتولي منصب الرئيس السابع للرئيس .
وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الجماعة وباقي المسشارين المنتمين لحزب التجمع سبق أن وعدو ربيعة الزناكي بالتصويت عليها لتولي منصب النائب السابع للرئيس غير أنهم أخلفوا الوعد خلال الدورة الاستثنائية وصوتوا على بنت العربي خربوش الذي كان يشغل قيد حياته رئيس لجنة التعمير بمجلس الجماعة المذكورة.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك