مؤسسة ’روح فاس ’ تشد الأنفاس بعد طلب قاضي التحقيق لنتائج الخبرة المالية والإدارية للمؤسسة

مصطفى قسيوي

أجل قاضي التحقيق المكلف بملفات الجرائم المالية بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بفاس ، استنطاق عبد الرفيع زويتن، المدير السابق للمكتب الوطني للسياحة، المتابع في حالة سراح بكفالة مالية قدرها 60 مليون سنتيم، باعتباره المتهم الرئيسي في قضية سوء التدبير المالي والإداري لمؤسسة “روح فاس”، التي تنظم المهرجان السنوي للموسيقى الروحية، في انتظار توصله بنتائج الخبرة المالية والإدارية حول مؤسسة “روح فاس”.
وكان أنائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، قد أحال عبد الرفيع زويتن الرئيس السابق للمكتب الوطني للسياحة، على أنظار قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال، في قضية تزوير واختلاس تخص مالية مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة.
وقد بدأ التحقيق في القضية من خلال الشكاية التي سبق وأن تقدم بها بعض الأعضاء المكتب المسير لمؤسسة “روح فاس “، في مواجهة الرئيسين الحالي والسابق للمؤسسة عبد الرفيع الزويتن وفوزي الصقلي.
وقرر قاضي التحقيق في ذات الجلسة إرجاء البث في ملتمس المطالبين بالحق المدني المتعلق بإخضاع مالية المؤسسة لخبرة محاسباتية لتحديد الاختلالات المالية المنسوبة للمشتكى بهم والبالغ عددهم 13 متهما الذين سبق وأن وجه إليهم الوكيل العام عند إحالتهم عليه خلال شهر دجنبر من السنة الماضية تهما جنائية تتعلق ب” اختلاس وتبديد أموال عمومية ، وأخذ منفعة من مشروع يتولون إدارته” .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.