ابن رهينة في مالي : الدولة الفرنسية لا تريد التفاوض” من أجل تحرير والدتي

قال ان وضعها الصحي تدهور

 اعتبر نجل الرهينة الفرنسية صوفي بيترونين المخطوفة في مالي منذ 24 كانون الأول/ديسمبر 2016 أن “الدولة الفرنسية لا تريد التفاوض” من أجل تحرير والدته “المرأة المسنة والمريضة”.

باماكو (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك