اذا التقى ساكنان فلا تحذف دورالصفيح

مصطفى قسيوي

تقول القاعدة النحوية إذا التقى ساكنان فاحذف ما سبق، أما القاعدة الانتخابية المؤدية لقبة البرلمان وخاصة بإقليم ابن سليمان فتقول إذا التقى ساكنان فاحذف العدالة والتنمية ولو أن العدالة والتنمية بدورها عاجزة أو لا تريد القضاء على دور الصفيح بالإقليم وخاصة بجماعتي المنصورية والشراط حيث يعمر المنتخبان الساكنان ، الأول عمر لسنوات متتالية على رأس الجماعة مستغلا قاعدة انتخابية أغلبها من ساكنة دور الصفيح وولج قبة البرلمان بفضلهم والساكن الثاني حديث العهد بوراثة جماعة الشراط ووصل إلى البرلمان بفضل الإرث وتغيير اللون السياسي حيث احتضنه الرفاق ودفعوا به للأمام ومن بين عمليات الدفع ما يقوم به الرفيق الحكومي تلو الآخر من أجل دعم وارث جماعة الشراط ،فبعد أن حظي بدعم وزير الصحة الحالي في عدة مناسبات انتخابية تحت ذريعة حملات طبية لفائدة الساكنة أتى الدور يوم أمس الخميس على وزير الإسكان والتعمير الذي حل بجماعة المنصورية بطلب من ’ساكن’ جماعة الشراط الذي ارتأى حسب مصادر مقربة منه أن يعقد لقاء مع وزير الإسكان وكاتبة الدولة بمقر جماعة المنصورية وبحضور رئيسها للبحث عن سبل القضاء على دور الصفيح بالجماعتين وهو الاجتماع الذي وصفته مصادر بمجرد تسخينات انتخابية ردا على الحملات التواصلية التي يقوم بها حزب العدالة والتنمية بالإقليم والتي كان آخرها زيارة مصطفى الخلفي لدواوير بجماعتي الشراط والمنصورية ووعدهم بإيجاد الحلول تلك الحلول التي تبدو صعبة المنال وإن كان بالإمكان حلها بجرة قلم من داخل مكتب الوزير وإعفائه من عناء التنقل رفقة كاتبة الدولة ،لولا أن الساكنان فضلا الظهور للساكنة .

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك