السنغال تقصي تونس واحتجاج على حكام الفار

غادر المنتخب الوطني التونسي منافسات كأس الأمم الإفريقية بعد هزيمته اليوم الأحد 14 يوليوز في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية أمام المنتخب السنغالي بهدف لصفر سجّله ديلان براون ضّ مرماه في الدقيقة 100 من الوقت الإضافي الأوّل.

وألغى الحكم الأثيوبي ضربة جزاء واضحة لتونس اثر لمسة يد من اللاعب السنغالي ادريسا جاي في الدقيقة 113 بعد بعد الإستنجاد بتقنية ”الفار” ليقرّر عدم وجود ضربة جزاء وبالتالي حرمان المنتخب من تعديل النتيجة والعودة بالمباراة إلى نقطة الصفر.

وفوّت نسور قرطاج على أنفسهم فرصة التأهّل بعد إهدارهم لأهداف محقّقة منها ضرب جزاء في الدقيقة 74 فشل في تجسيمها فرجاني ساسي.

وقبله أضاع الخنيسي فرصة افتتاح النتيجة في الدقيقة 65 للمنتخب الوطني بعد أن انفرد في بالحارس السنغالي لكنّه أخفق في اسكان الشباك في المرمى بعد أن فشل في مراوعته.

كما أضاع المساكني فرصة سانحة للتسجيل حيث مرّت رأسيته فوق العارض.

وقدّم أبناء جيراس أداء متميّزا خاصة في الشوط الثاني لكنّهم فشلهوا في تجسيم الفرص المتاحة لينسحب المنتخب التونسي من الكان.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.