مهاجرة مغربية تشكي من معاملة ” تحايلية” لشركة عقارية

ترحيب خاص يلتقاه بعض مهاجرينا من طرف بعض الجهات بالمغرب، وعلى سبيل المثال لا الحصر، من يسعى منهم الى امتلاك سكن بأرض الوطن، حيث تعتري بعض العمليات” الشرائية ” الكثير من حيل التي يرى المهاجر انها تشكل نوعا من الاحتيال .

في هذا الاطار،” حكت “لنا مهاجرة مغربية بسويسرا، كيف فوجئت بعد وصولها في بداية الصيف الحالي لاستلام شقة كانت قد اشترتها من مجموعة عقارية مغربية كبرى، بما لم تكن تتوقعه ،اذ طالبتها الشركة العقارية بأداء بزيادة في ثمن الشقة ،بداعي ان مساحة السكن المتفق عليه اكبر.

المهاجرة التي ادت ثمن الشقة كاملا عبر اقساد منذ تعاقدت مع المجموعة العقارية في سنة 2016، على اساس استلام الشقة في2019، كما يتبين في عقد الشراء الذي نتوفر على نسخة منه” محدد فيه المساحة والثمن الكامل وتاريخ الاستلام” رفض اداء الثمن الزائد الذي تطالب به  المجموعة العقارية.

المجموعة العقارية من جهتها اصرت على أداء الزيادة الغير متفق عليها قبل التسليم، في غياب اية بند في العقد يمكن ان تستند عليه في مطالبها.

منذ شهر ، والمهاجرة المغربية  تبحث عن حلول لاسترجاع حقوقها وايجاد حل لمعضلتها التي بدأت بعد ان شاهدة اعلانا تجاريا في احدى البوبات الاكترونية حول  شقق فاخرة بسيدي رحال ، فعزمت على  التعاقد مع المجموعة العارضة، للفوز بإحدى تلك الشقق، واستجابت لكافة شروط المجموعة، بخصوص طريقة الدفع وتاريخ الاستلام، ولم تخبر ،حسب تصريحها لنا ،بأي تغيير في ثمن العقار ولا مساحته ، قبل ان تفاجأ يوم التسليم بضرورة دفع المزيد من الاموال، وهو ما رفضته مصرة على انها تتعرض لعملية” احتيال”.

وفي اطار البحث عن قانونية الاجراء الذي قامت به المجموعة، عرضنا نسخة من العقد المبرم بين المهاجرة و المجموعة ، على محامي و خبير في مجال العقار، فقال لنا على الشركة المسؤولة ان تلتزم ببنود العقد المبرم وليس هناك ما يلزم المهاجرة بدفع المزيد من” الأموال”.

تلك حالة  مثال حي على مجموعة من ” الحالات” التي يتعرض لها  المهاجرين المغاربة ، ويقضون كافة ايام عطلتهم السنوية في بحث عن حلول لها .

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك