بريطانيا ترسل جنود لمالي العام المقبل

إصابة ثلاثة عسكريين فرنسيين وإستونيين بجروح في غاو

قالت وزارة الدفاع البريطانية،  إنها سترسل 250 جندياً إلى مالي العام المقبل للمساعدة في المشاركة في عملية لحفظ السلام خلفت أكبر عدد من القتلى في العالم.

وقالت الأمم المتحدة في فبراير إن 177 شخصاً ممن تم إرسالهم إلى مالي قُتلوا منذ 2013.

وذكرت وزيرة الدفاع بيني موردونت “في واحدة من أفقر المناطق وأكثرها هشاشة… من الصواب أن ندعم بعضاً من أكثر سكان العالم ضعفا ونعطي الأولوية لجهودنا الإنسانية والأمنية في (منطقة) الساحل.

“سيعمل جنود المملكة المتحدة مع شركائنا في المنطقة للمساعدة في ترسيخ السلام من خلال محاربة تهديد التطرف الذي ينتهج طريق العنف وحماية حقوق الإنسان في مالي”.

 وكانت سيارة مفخخة ،قد انفجرت يوم (الإثنين) عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في شمال شرق مالي، مما أسفر عن سقوط ثلاثة جرحى فرنسيين وإستونيين، بحسب ما أعلنت رئاسة الأركان الفرنسية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن  المتحدث باسم رئاسة الأركان الكولونيل فريدريك باربري قوله إن هجوما وقع بسيارة مفخخة في الساعة 15,45 بالتوقيت المحلي عند مدخل القسم الفرنسي من معسكر غاو” الذي تتقاسمه قوة برخان الفرنسية لمكافحة  المقاتلين الإسلاميين وبعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي “مينوسما” والقوات المالية،

وأشار المتحدث  إلى أن التفجير أسفر عنه  “إصابة ثلاثة عسكريين فرنسيين وإستونيين بجروح” لا تهدد الحياة.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك