@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

مهاجرة مغربية : ما تعرضت له ” تحايل”

علاقة بموضوع كنا قد تطرقنا اليه بخصوص شكاية مهاجرة مغربية ضد مجموعة عقارية مغربية، تتهمها فيها ب ” التحايل ” عليها ، بعد ان فوجئت بتغيير في ثمن عقار ” شقة” بضواحي الدار البيضاء، كانت قد تعاقدت بشأنها مع المجموعة العقارية، اذ طالبتها المجموعة عند تسليم العقار بضرورة زيادة سعر” الشقة ” المعنية بدعوى كون مساحتها اكبر .

أوضحت المجموعة ،بأن العقد الذي ادلت به المهاجرة كان عقدا مبدئيا ،من قبيل “الوعد بالبيع” وان العقد النهائي يتم عادة عند عملية تسليم العقار وبناء على مواصفاته النهائية التي تحدد القيمة الحقيقية له، وبذلك جرت العادة عند البيع في المخططات قبيل البناء.

وفي ردها على توضيحات المجموعة، تصر المهاجرة المشترية للعقار ،على ضرورة الالتزام بالعقد ” المبدئي” والموثق بالقيمة موعد التلسيم المتعاقد بشأنهما.

وتقول بأن المجموعة لم تراسلها قبل موعد التسليم بشأن القيمة الجديدة للعقار ،وحاولت فرض زيادة مبلغ الى قيمة العقار لحظة التسليم المتعاقد حولها، مما جعلها في موقف “حرج ” وتعتبر ما تعرض له نوعا من” تحايل “غير ” معقول” وغير “مقبول”. بالتالي رفضت الاستجابة لمطالب المجموعة، وهي متمسكة بما تم التعاقد حوله.

 

وهي الآن متضررة من عدم تسليم العقار في الموعد المتعاقد المحدد.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button