قصيدة : في حبه لحن الوفاء يحلق

بمناسبة عيد العرش المجيد

عشرون عاما تنقضي في سرعة

ونتاجها متابين متدفق

في أول الألفين كانت دورة

في ملك سيدنا دواما تعبق

لبى البنون من المغارب ذكرها

فإذا البلاد بعزها يتحقخط

هذا أمير المومنين مليكنا

في حبه لحن الوفاء يحلق

مذ جاء عهدا للبناء يقوده

لايسأم التعمير دوما يغدق

ذكراك يوم العرش دوما عيدنا

بالشعب والأفراح فيها تطلق

نادى المحيط بأطلس كل الدنا

هيا تعالوا وافرحوا بل صفقوا

هذا البراق أتى وأسرع في الخطا

مابين طنجة والرباط يضيق

وبدارنا البيضاء يلحق مسرعا

ليهنئ الأوطان كيما يسبق

في طنجة البحر المبيض أطلقت

أعيادنا حتى القويرة ترمق

من وجدة شرقا إلى بوغازنا

قدشمرت فيها السواعد ترفق

صحراؤنا تزهو بعيدك عرشنا

ولاتقبل التشكيك فيما يقلق

الحمد لله الأمان يظلنا

فيما الأناس بأنعم تتألق

الدين والدنيا بجنة أرضنا

أنعم بها إذ خيرها مترقرق

العدل والإنصاف أضحى ظاهرا
فالسادس المحمود فيها ينطق
يارب فاحفظها وزد قاداتها
شرفا وعزا دائما يتوثق
وأعد علينا مثله متتابعا
ومليكنا بسعادة يتأنق
واحفظه في النجل المبارك واليا
للعهد فالحسن المبجل يسبق
وكذا الرشيد معاضدا ومؤازرا
في كل أمر حازم ويرقق
هذي حروف صاغهاابن لكم
من آل أنصار النبي ويصدق
والإسم أحمد مخلص في وده
ويطرز الأوزان شعرايسمق
**********************^^
د. أحمد الأنصاري- الرياض 30-07-2019

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك