مالي: تضاعف عدد الأطفال القتلى جراء أعمال العنف

كندا توفد 20 ضابطا لتعزيز حفظ السلام

أعلنت الشرطة الكندية إرسال 20 من ضباطها إلى مالي لتعزيز مهمة الأمم المتحدة هناك، حسب ما نقلت شبكة سي بي سي نيوز الإخبارية الكندية عن المسؤولة عن قيادة ضباط الشرطة الكندية في ماليكيلي برادشو .

وقالت برادشو في تصريح لها الإثنين إن إرسال بلادها لعشرين ضابط شرطة إلى مالي “يأتي في إطار وفاء كندا بالتزاماتها لدعم مهمة حفظ السلام في مالي، كما يأتي كجزء من مهمة الأمم المتحدة التي تحاول تحقيق الاستقرار في مالي”.

وأضافت برادشو “سنكون قادرين على الحصول على مزيد من التأثير مع تقدم الأمور ومع اكتسابنا المناصب ذات الأدوار القيادية”، موضحة أن الضباط الكنديين يعملون مع بعثة الاتحاد الأوروبي لبناء القدرات المدنية لتدريب شرطة مالي.

وتأتي مهمة الشرطة الكندية في مالي في الوقت الذي تبحث فيه كندا عن زيادة مستويات نشر الشرطة في البعثات التابعة للأمم المتحدة وغير التابعة للأمم المتحدة.

واعتبارا من 24 يوليو الماضي تم نشر 77 شرطيا كنديا في جميع أنحاء العالم في أدوار السلام والاستقرار بما في ذلك أوكرانيا وهاييتي والعراق والضفة الغربية، وفق ما نقله التلفزيون الكندي. من جهة أخرى ، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” وصندوق الأمم المتحدة للطفولة أن عدد الأطفال الذين قتلوا في مالي خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2019، تضاعف مرتين بالمقارنة مع عدد القتلى خلال نفس الفترة من العام 2018.

وأضافت المنظمتان أن “تجنيد الأطفال واستغلالهم من طرف الجماعات المسلحة” في مالي تضاعف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويحذر خبراء أمميون من تأثير “العنف المفرط” على حياة ومستقبل الأطفال، ونموهم وصحتهم، خصوصا “إذا تعرضوا للعنف أو شاركوا فيه”.

وتعاني مناطق شمال ووسط مالي من أعمال عنف منذ سنوات، بفعل هجمات الجماعات المسلحة من جهة، وصراع بعض المجموعات المسلحة من جهة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك