مجلس الامن يمدد العقوبات على شخصيات تعرقل اتفاق مالي

أعلن مجلس الأمن الدولي عن قراره تمديد العقوبات على بعض الشخصيات في مالي، يتهمها ب”عرقلة تطبيق اتفاق السلم والمصالحة” الموقع عام 2015 بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية.

وقالت السفيرة آن غوغن نائبة ممثل فرنسا الدائم لدى مجلس الأمن إن المجلس قرر تمديد العقوبة لمدة عام، مضيفة أن “من يواصلون عرقلة تطبيق اتفاق السلام سيواجهون العقوبات”.

ويشمل فرض العقوبات منع السفر، وتجميد الأصول، ويرى مجلس الأمن أن العقوبات المفروضة “ساعدت قدفي تعزيز تطبيق اتفاق السلام”.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك