مقتل 14 شخصا بانفجار عبوة ناسفة وسط مالي

الضحايا كانوا على متن حافلة انفجرت بعد مرورها فوق عبوة ناسفة بدائية الصنع

قتل 14 شخصا، الثلاثاء، في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور حافلة كانوا يستقلونها وسط مالي، بحسب شركة النقل الخاصة التي تملك الحافلة.

وكانت الحافلة على الطريق بين بلدتي دوينتزا (وسط البلاد) وغاو، كبرى مدن الشمال، عندما وقع الانفجار.

وقال المسؤول في شركة النقل عمر ولد محمود، في تصريح صحفي، إن “الحصيلة 14 قتيلا و8 جرحى”.

وفي وقت سابق، أعلنت الشرطة مقتل 8 أشخاص وجرح 13 آخرين، في الانفجار الذي وقع على بعد 30 كيلومترا عن دوينتزا.

وقال مصدر أمني محلي، إن “الضحايا كانوا على متن حافلة انفجرت بعد مرورها فوق عبوة ناسفة بدائية الصنع، وضعت على الطريق بين مديتني دوينتزا وهومبوري”.

وتعاني البلاد أزمة سياسية وأمنية، واقتتالا قبليا منذ انقلاب عسكري في مارس 2012، أعقبته سيطرة مسلحين على مناطق الشمال، ما أدى إلى تدخل عسكري فرنسي في 2014.

وينتشر في مالي 15 ألف جندي تقريبا تابعين لقوات بعثة “الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)”، والتي أنشئت بعد أن استولت المليشيات المسلحة على شمالي البلاد. –

 

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك