فاجعة أخرى بمعبر سبتة المحتلة

من جديد ، و بسبب الظروف المهينة و اللائنسانية و الخطيرة التي يواجهها ممتهنوا التهريب المعيشي بباب سبتة ، مرة أخرى سيدة تمتهن التهريب بباب سبتة “كحمّالة” لقيت حتفها فجر هذا اليوم بعد أن سقطت من مرتفع خطير يطلّ على شاطئ مليء بالأحجار تاركة وراءها ستة أبناء ، و هو جزء من المسار الذي خصصته “السلطات المغربية” ليمتدّ من خلاله “الطابور” الذي ينتظر به ممتهني و ممتهنات التهريب دورهم للسماح لهم بالولوج لسبتة ، و نظرا لكثرة عدد “الحمالة” ، يضطرون للمبيت بعين المكان تحت العراء لتزداد حظوظهم في أن يتمكنوا من الولوج للمدينة الإسبانية ، السيّدة سقطت من المرتفع و هي تحاول البحث عن مكان لقضاء “حاجتها البيولوجية” بحكم الساعات الطويلة من الإنتظار و المبيت بعين المكان ، السلطات  تستمر في تلطيخ نفسها بدماء الفقراء و المستضعفين ..

رحم الله الفقيدة و رزق أهلها الصبر و السلوان و كان في عون الأبناء الستّة الذين تُركوا يتيمي الأم بسبب قساوة الوطن  والعيش فيه .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.